تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليابان: حصيلة ضحايا إعصار هاغيبيس العنيف ترتفع إلى عشرات القتلى وعدة مفقودين

أ ف ب
أ ف ب أ ف ب

ارتفعت حصيلة ضحايا إعصار هاغيبيس الذي يضرب اليابان لتصل إلى 56 قتيلا، وفقا لهيئة الإذاعة الوطنية "إن إتش كي"، فيما عملت فرق الإغاثة طوال الليل بحثا عن ناجين. وكانت الحكومة قد أعلنت في وقت سابق وفاة 14 شخصا، فيما حدّثت وسائل الإعلام المحلية الحصيلة التي كانت قد بلغت 35 قتيلا و11 مفقودا. ولقد اقترن إعصار هاغيبيس برياح بلغت سرعتها مئتي كيلومتر في الساعة. فاضطرت الوكالة اليابانية للأرصاد الجوية لرفع مستوى التحذير إلى الحد الأقصى المخصص لأوضاع كارثية متوقعة.

إعلان

قضى 56 شخصا على الأقل نحبهم في اليابان بحسب هيئة الإذاعة الوطنية "إن إتش كي" جراء الإعصار هاغيبيس، بحسب ما أفاد مسؤولون ووسائل إعلام محلية، في حين يواصل الآلاف من فرق الإغاثة عمليات الإنقاذ للوصول إلى من حاصرتهم انهيارات التربة والفيضانات.

وقالت هئية الإذاعة إن 15 شخصا لا يزالون في عداد المفقودين بعد العاصفة المدمرة التي ضربت طوكيو ومناطق مجاورة واعتبرت من بين أقوى الأعاصير التي شهدتها منذ عقود. وابتعد الإعصار عن البر صباح الأحد. ورغم أنه لم يضرب العاصمة، فقد خلف دمارا في المناطق المحيطة بها.

ويشارك أكثر من 100 ألف عنصر إغاثة، من بينهم 31 ألف جندي، في عمليات الإنقاذ المستمرة منذ السبت، وهم يحاولون الوصول إلى أشخاص محاصرين بانهيارات التربة وبفيضانات ناجمة عن أمطار غزيرة.

وقد أجبر الدمار الذي سببه الإعصار منظمي بطولة العالم في رياضة الرغبي التي تستضيفها اليابان على إلغاء عدد من المباريات، لكن أصحاب الأرض تمكّنوا من رفع المعنويات بتحقيقهم الفوز على اسكتلندا الأحد وتأهلهم إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى في التاريخ.

وأهدى قائد المنتخب الياباني مايكل ليتش الفوز "إلى كل من يعاني جراء الإعصار".

وأعلنت الحكومة مصرع 14 شخصا وفقدان أثر 11 آخرين، لكن وسائل إعلام محلية أوردت أن حصيلة الوفيات بلغت 35 شخصا وأن 11 شخصا باتوا في عداد المفقودين.

وتشهد منطقة ناغانو وسط البلاد فيضانات كبيرة بعدما انهار سد فأدى إلى اجتياح مياه نهر شيكوما منطقة سكنية ارتفع فيها مستوى المياه حتى الطابق الأول.

وعرضت شبكة التلفزيون "إن إتش كي" لقطات لواحدة من مروحياتهم وهي تنقل سكانا من أسطح منازل في منطقة ناغانو.

وقد ضرب إعصار هاغيبيس قبيل الساعة 19:00 (10:00 ت غ) من السبت اليابسة ووصل إلى العاصمة اليابانية قرابة الساعة 21:00 يرافقه هبوب رياح بلغت سرعتها في بعض الأحيان مئتي كيلومتر في الساعة.

وكانت الأحوال الجوية السيئة قد أدت إلى مصرع شخص صباح السبت في منطقة شيبا الضاحية الشرقية لطوكيو. وقال عناصر الإطفاء إنه رجل عثر على جثته في شاحنة صغيرة منقلبة.

وارتفعت حصيلة الضحايا مع مرور العاصفة التي تسببت في وفيات في وسط وشمال شرق البلاد. وقد سقطوا إما بعد أن جرفتهم المياه أو في حوادث انزلاق للتربة.

وغرقت سفينة شحن تحمل العلم البنمي مساء السبت في خليج طوكيو، ما أدى إلى مصرع أحد أفراد طاقمها، تم إنقاذ أربعة منهم بينما ما يزال سبعة آخرون في عداد المفقودين.

وأكد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أن "الحكومة ستفعل ما بوسعها"، مؤكدا استعداده لنشر مزيد من القوات.

من جهة أخرى، لا يزال التيار الكهربائي مقطوعا عن 110 آلاف منزل، وسط انقطاع جزئي لشبكات توزيع المياه.

وتلقى نحو 7,3 ملايين ياباني توصيات غير ملزمة بإخلاء منازلهم السبت بعد هطول كميات قياسية من الأمطار. ونفذ عشرات الآلاف منهم هذه التوجيهات وتم إيواؤهم في مدارس وقاعات وقدمت إليهم الأغذية والمياه والأغطية.

وقد دفعت كثافة الأمطار "غير المسبوقة"، حسب الوكالة اليابانية للأرصاد الجوية، هذه الهيئة إلى رفع مستوى التحذير الذي أطلقته، إلى الحد الأقصى المخصص لأوضاع كارثية متوقعة.

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.