تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تصفيات أوروبا 2020: فنلندا تعزز حظوظها وفوز ثامن تواليا لإيطاليا

إعلان

توركو (فنلندا) (أ ف ب) - عززت فنلندا حظوظها بالمشاركة الكبرى الأولى في تاريخها، وذلك بفوزها على ضيفتها أرمينيا، منافستها الأساسية على البطاقة الثانية للمجموعة العاشرة، بنتيجة 3-صفر الثلاثاء في الجولة الثامنة.

وكان المنتخب الإيطالي حسم البطاقة الأولى لهذه المجموعة الأسبوع الماضي بتحقيقه فوزه السابع من سبع مباريات على حساب ضيفه اليوناني (2-صفر)، ويبدو أن البطاقة الثانية أصبحت تميل نحو فنلندا التي حققت الثلاثاء فوزها الأول في الجولات الثلاث الأخيرة، بعد هزيمتين أمام إيطاليا (1-2) والبوسنة (1-4).

وتدين فنلندا التي لم يسبق لها المشاركة في كأس أوروبا أو كأس العالم، بفوزها الخامس الى تيمو بوركي الذي سجل ثنائية في الشوط الثاني (61 و88)، بعد أن وضع فريدريك يانسن أصحاب الأرض في المقدمة خلال الشوط الأول (31).

ورفعت فنلندا رصيدها الى 15 نقطة في المركز الثاني بفارق 5 نقاط عن أرمينيا الثالثة، مستفيدة على أكمل وجه من الخدمة التي قدمتها لها اليونان الثلاثاء بفوزها على ضيفتها البوسنة بهدفين لإيفانغيلوس بافليديس (30) وعدنان كوفاشيفيتش (88 خطأ في مرمى بلاده)، مقابل هدف لعامر غوجاك (35).

وأصبحت أرمينيا والبوسنة بهاتين الهزيمتين متخلفتين بفارق 5 نقاط عن فنلندا التي باتت مهمتها أسهل، إذ تلتقي في الجولة المقبلة قبل الأخيرة مع ليشتنشتاين على أرضها، فيما تلعب البوسنة مع إيطاليا، وأرمينيا مع اليونان.

- مانشيني يعادل رقم بوتسو -

وفي فادوتس، حافظ المنتخب الإيطالي، المنتشي من تأهله السبت الى النهائيات القارية، على سجله المثالي بتحقيقه فوزه الثامن تواليا، وجاء خارج ملعبه على ليشتنشتاين المتواضعة 5-صفر في لقاء خاضه المدرب روبرتو مانشيني بتشكيلة معدلة بعد ضمان بطاقة التأهل دون أن يمنعه ذلك من تحقيق فوزه التاسع تواليا مع المنتخب ومعادلة الرقم القياسي الذي حققه المدرب الأسطوري فيتوريو بوتسو بين 15 أيار/مايو 1938 و26 اذار/مارس 1939.

وضربت إيطاليا باكرا حيث افتتحت التسجيل منذ الدقيقة الثانية عبر برناردو برنارديسكي الذي وجد طريقه الى الشباك للمباراة الثانية تواليا لكن هذه المرة كأساسي في تشكيلة روبرتو مانشيني، وذلك بعدما وصلته الكرة من الجهة اليسرى عبر جانلوكا بيراغي فأطلقها من نقطة الجزاء تقريبا في الشباك.

وعلى الرغم من سيطرتها المطلقة عجزت إيطاليا عن تجاوز التكتل الدفاعي لأصحاب الأرض، لتبقى النتيجة على حالها حتى صافرة نهاية الشوط الأول، ثم تكرر المشهد في بداية الثاني مع سيطرة وفرص لرجال مانشيني دون نجاح في الوصول الى الشباك حتى الدقيقة 70 حين حصلت على ركلة ركنية نفذها من الجهة اليمنى فينتشنزو غريفو ووصلت الكرة الى أندريا بيلوتي الذي حولها برأسه في الشباك.

وتحررت إيطاليا بعد الهدف ونجحت في إضافة ثالث برأسية من أليسيو رومانيولي إثر عرضية من البديل ستيفان الشعراوي (77) الذي أضاف بنفسه الرابع بتمريرة بينية من براين كريستانتي (82)، قبل أن يسجل بيلوتي هدفه الشخصي الثاني بكرة رأسية (2+90)، رافعا رصيد بلاده في هذه التصفيات الى 25 هدفا في ثماني مباريات، فيما تلقت شباكها ثلاثة أهداف فقط.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.