تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش السوري يسيطر على منبج وموسكو لن تسمح بمواجهات بين أنقرة ودمشق

رويترز

سيطر الجيش السوري الثلاثاء "بشكل كامل" على مدينة منبج ومحيطها. ويأتي ذلك في إطار نشر دمشق قواتها في شمال البلاد للتصدي لهجوم تشنه أنقرة مع فصائل سورية موالية لها. من جانبه، أعلن الموفد الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف الثلاثاء أن موسكو لن تسمح بمثل هذه المواجهات بين سوريا وتركيا وأن المفاوضات جارية بين البلدين لتجنب النزاع بينهما.

إعلان

أكدت روسيا الثلاثاء أن الجيش السوري سيطر "بشكل كامل" على مدينة منبج ومحيطها في أعقاب نشر دمشق قوات في شمال البلاد بهدف صد الهجوم التركي.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع الروسية أن "الجيش الحكومي السوري سيطر بالكامل على مدينة منبج ومحيطها".

في حين ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) الاثنين أن وحدات من الجيش السوري دخلت مدينة منبج التي يسيطر عليها مجلس عسكري يضم مقاتلين محليين ويرتبط بالإدارة الذاتية الكردية.

وانتشر الجيش السوري في المنطقة في إطار اتفاق مع الإدارة الذاتية الكردية للتصدي لهجوم تشنه أنقرة مع فصائل سورية موالية لها منذ الأربعاء ضد المقاتلين الأكراد.

وروسيا حليف رئيسي للرئيس بشار الأسد، وتدخلت عسكريا في 2015 دعما لقواته.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن القوات الروسية تواصل تسيير دوريات في مناطق حدودية على طول "خط التماس" بين القوات السورية والتركية. وذكرت "تم ترتيب التعاون مع الجانب التركي".

موسكو لن تسمح بمواجهات بين تركيا وسوريا

من جانب آخر، أعلن الموفد الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف الثلاثاء أن روسيا لن تسمح بمواجهات بين الجيشين التركي والسوري.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن لافرنتييف قوله من أبوظبي حيث يرافق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في زيارته، "أعتقد أن مثل هذه المواجهات ستكون غير مقبولة ولا تصب في مصلحة أحد. ولذلك، لن نسمح بأن تصل" الأمور إلى هذا الحد.

وأكد أن المسؤولين الأتراك والسوريين يجرون اتصالات لتجنب أي نزاع. وأضاف "المفاوضات تجري في الوقت الراهن".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.