تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

"روسيا.. الحكم الجديد في الشرق الأوسط"

صورة ملتقطة من شاشة فرانس24

سلطت الصحف الضوء اليوم على التوغل التركي في شمال شرق سوريا وعلى زيارة الرئيس الروسي إلى السعودية والحكم على قادة الانفصاليين الكاتالان بأحكام سجن تتراوح بين 9 إلى 13 عاما.

إعلان

انتشرت القوات السورية المدعومة من روسيا بسرعة في عمق الأراضي التي يسيطر عليها الأكراد جنوب الحدود التركية بعد إعلان واشنطن سحب قواتها من المنطقة.

صحيفة الوطن السورية أفادت على صفحتها الأولى أن العلم السوري قد رفع في منبج وانتشر الجيش في أحياء المدينة وفي تل تمر بريف الحسكة ومدينة الطبقة وعين عيسى بريف الرقة، ومدن وبلدات أخرى، واعتبرت الصحيفة أن الشمال السوري دخل مرحلة ميدانية جديدة ودخلت الحرب على سوريا مرحلة تغيرات جذرية مع إعلان الولايات المتحدة وفرنسا سحب قواتهما من الشمال السوري قريبا.

انتشرت القوات السورية على الحدود مع تركيا، كتبت صحيفة لوتومب السويسرية على الغلاف وقالت إن الأكراد الذين تخلت عنهم الولايات المتحدة وجدوا أنفسهم مكرهين على التوجه نحو نظام بشار الأسد لاحتواء الهجوم التركي على الشمال السوري مما خلق وضعا جديدا في المنطقة.

طلب الأكراد دعم الجيش السوري بعد أن تخلى عنهم المجتمع الدولي نقرأ على غلاف ليمانيتي الفرنسية. الصحيفة عنونت طريق الأكراد نحو دمشق، وكتبت الافتتاحية إن الولايات المتحدة قررت بث الفوضى بسماحها للرئيس التركي رجب طيب أردوغان دخول شمال شرق سوريا، ورأت الافتتاحية أن الرئيس الأمريكي لم يخذل الأكراد فحسب بل اختار إطلاق سراح المتشددين الذي كان مرتقبا في حال أي هجوم تركي على المناطق الكردية. دونالد ترامب خلق وضعا جديدا يمكن أن يؤدي إلى مواجهة بين الجيشين التركي والسوري ودفع الأكراد إلى أحضان النظام السوري.

الخذلان الأمريكي للأكراد لم يكن مفاجأة نقرأ في مقال رأي في صحيفة الشرق الأوسط. الكاتب وهو يوسف الديني يرجع هذا الخذلان للتحول في الاستراتيجية الأمريكية في الشرق الأوسط منذ إعلان مفاوضات السلام مع طالبان وإطلاق اليد لروسيا وإيران في سوريا شريطة ألا تهددا امن إسرائيل. يرى الكاتب أن الخذلان نفسه انعكس في المواقف الأمريكية المرتبكة ضد طهران وفي المواقف الأوروبية بشأن الضغط على تركيا حيال ما يجري شمال سوريا.

الصحف الأمريكية بدت شديدة اللهجة ضد الانسحاب الأمريكي من شمال سوريا. صحيفة واشنطن بوست كتبت في الافتتاحية: إنه كان من الممكن التطلع إلى إصلاح الأضرار التي تسبب فيها الرئيس دونالد ترامب بسبب عدم أهليته وجهله واندفاعه في السياسة الخارجية لكن هذا الأمل لم يعد ممكنا ابتداءا من اليوم بسبب خطإ ترامب الفادح حيال الأكراد. تقول الصحيفة إنه تخلى عنهم فجأة دون إنذار ولا استشارة من حلفائه ودون مراعاة لباقي الدول التي حاربت إلى جانب القوات الأمريكية تنظيم الدولة الإسلامية

مجلة دي موسكو تايمز تقول يبدو أن موسكو مطمئنة لقدرتها على الدفاع عن خطوطها الحمراء في سوريا. روسيا وتركيا لا تتفقان على كل شيء، لكن يبدو ان كلا البلدين يعطي نفسه الحق في الدفاع عن مصالحه ضمن حدود معينة. قالت المجلة إن روسيا باتت الحكم الجديد في الشرق الأوسط وبإمكان الكرملين أن يشعر أنه عاد إلى الساحة الدولية كقوة معترف بها في السياسة الدولية، وهي عودة يتوجها الرئيس فلاديمير بوتين بزيارته إلى السعودية. زيارة تكشف عن التأثير المتزايد لبوتين في الشرق الأوسط، تقول موسكو تايمز.

في باقي الشؤون، الحكم يوم أمس بالسجن على تسعة من قادة الانفصاليين الكاتالان بسبب دورهم في محاولة الإقليم الانفصال عن إسبانيا في العام 2017. العقوبات تراوحت بين تسع سنوات وثلاثة عشر عاما. صحيفة إلباييس كتبت إن المسؤولين تمت إدانتهم بتهم الانفصال والعصيان واختلاس أموال عامة، واعتبرت الصحيفة أن محاكمة قادة الانفصاليين كانت الأكثر تعقيدا في تاريخ المحكمة الإسبانية العليا.

والزعيم السابق للانفصاليين الكاتالان كارلوس بوشديمونت يكتب مقالا، من منفاه في بروكسيل، في صحيفة دي غارديان يرى فيه أن الحكم على القادة الانفصاليين ما هو إلا محاولة يائسة ستكون لها أضرار عكسية على سلطات مدريد. هذا الحكم يعتبره كارلوس بودشيمونت تصعيدا سيثير غضب منطقة بأكملها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.