تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لجان برلمانية في دول عدة تندد بـ"العدوان التركي" في شمال شرق سوريا

إعلان

باريس (أ ف ب) - ندد رؤساء لجان الشؤون الخارجية في برلمانات عدة بينها الجمعية الوطنية الفرنسية ومجلس النواب الأميركي، الجمعة "بأشدّ العبارات" بما اعتبروه "عدواناً عسكرياً" تركياً في شمال شرق سوريا.

وكتب الموقعون في إعلان مشترك "نحن رؤساء لجان الشؤون الخارجية في برلمانات ألمانيا والولايات المتحدة الأميركية وفرنسا والمملكة المتحدة والبرلمان الأوروبي، ندين بشكل مشترك وبأشدّ العبارات الهجوم العسكري التركي على شمال شرق سوريا".

والموقعون هم مارييا دو سارنيز عن الجمعية الوطنية في فرنسا وإيليوت إنغيل عن مجلس النواب الأميركي وديفيد ماكاليستر عن البرلمان الأوروبي ونوربرت روتغن عن البوندستاغ (ألمانيا) وتوم توغندات عن مجلس العموم البريطاني، بحسب هذا الإعلان الذي نقلته سارنيز لوكالة فرانس برس.

واعتبر هؤلاء "أن هذا التدخّل هو عدوان عسكري وانتهاك للقانون الدولي. الهجوم التركي هو مصدر معاناة للسكان المحليين المُرغمين على الفرار وزيادة حالة عدم الاستقرار في سوريا والمنطقة المجاورة".

وتابع البرلمانيون "نعتبر أن التخلي عن أكراد سوريا خطأً. لقد ساهمت قوات سوريا الديموقراطية، شريكتنا في التحالف الدولي، بشكل كبير وبنجاح في الحرب التي لم تنتهِ بعد، ضد داعش في سوريا وتعرّضت جراء ذلك لخسائر كبيرة".

وأعربوا عن أسفهم "العميق لقرار رئيس الولايات المتحدة (دونالد ترامب) سحب القوات الأميركية من شمال شرق سوريا" موجّهين دعوة إلى "الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء لتحمّل مسؤوليتها والمشاركة في حلّ النزاع".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.