تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سوريا: ماكرون يعتبر التدخل العسكري التركي في سوريا "حماقة"

صورة ملتقطة من الفيديو

أعلن الرئيس الفرنسي خلال كلمة ألقاها أمام البرلمان الأوروبي ببروكسل الجمعة، أنه سيلتقي برفقة المستشارة الألمانية ورئيس الوزراء البريطاني قريبا، بالرئيس التركي بشأن العملية العسكرية التركية في سوريا. واعتبر ماكرون أن "التدخل التركي في سوريا حماقة". وفي نفس الوقت انتقد ماكرون رد فعل حلف شمال الأطلسي على العملية التركية واصفا إياه بـ"الخطأ الكبير". 

إعلان

في كلمة ألقاها الجمعة أمام البرلمان الأوروبي ببروكسل، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه سيجتمع "خلال الأسابيع المقبلة" مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان بخصوص العملية العسكرية التركية التي تنفذها أنقرة ضد الأكراد شمال سوريا.

واعتبر ماكرون أن التدخل التركي في سوريا "حماقة" وتركيا ستكون المسؤولة في حال نهوض تنظيم "الدولة الإسلامية" من جديد. مضيفا أنه، سيستغل قمة لحلف شمال الأطلسي في لندن في ديسمبر/كانون الأول لمواجهة الرئيس التركي بخصوص العملية.

وأكد ماكرون أن الشرق الأوسط منطقة إستراتيجية لأوروبا و"علينا إعادة بناء قدرة عسكرية ذاتية هناك".

انتقاد لحلف الأطلسي

وسيتم لقاء الزعماء الأربعة على الأغلب على هامش قمة حلف شمال الأطلسي التي تلتئم يومي الثالث والرابع من ديسمبر/كانون الأول قرب لندن، وفق ما أوضحت أوساط الرئيس الفرنسي.

وقال "من المهم أن نلتقي وننسق فيما بيننا" وخصوصا لتحديد كيفية "إعادة تركيا إلى مواقف أكثر عقلانية"، وذلك بعد أكثر من أسبوع من بدء الهجوم التركي على المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا.

واعتبر أن "ما يحصل" في شمال سوريا هو "خطأ كبير من الغرب والحلف الأطلسي في المنطقة" يثير تساؤلات حول "كيفية عمل" الحلف وخصوصا أن تركيا بين أعضائه.

وأضاف "هذا يضعف صدقيتنا"، متابعا "ما يمكنني أن ألاحظه أن من خرجوا رابحين وفق قانون الأقوى هم تركيا وروسيا وإيران".
 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

 



 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.