تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أمريكيتان تدخلان التاريخ بعد نجاح أول مهمة نسائية بالكامل خارج محطة الفضاء الدولية

رائدتا الفضاء الأميركيتان كريستينا كوخ وحيسيكا مير.
رائدتا الفضاء الأميركيتان كريستينا كوخ وحيسيكا مير. أ ف ب. ناسا

دخلت رائدتا الفضاء الأمريكيتان كريستينا كوخ وحيسيكا مير التاريخ، بعد نجاحهما الجمعة في أول مهمة نسائية بالكامل خارج محطة الفضاء الدولية. وتخلل خروج الرائدتين إلى الفضاء المكشوف لمدة تجاوزت الـ7 ساعات، اتصال تهنئة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عبر فيه عن فخر بلاده بـ"امرأتين تتمتعان بالشجاعة والذكاء".

إعلان

أمضت رائدتا الفضاء الأمريكيتان كريستينا كوخ وجيسيكا مير أكثر من سبع ساعات الجمعة خارج محطة الفضاء الدولية لتغيير جهاز كهربائي معطل، في أول مهمة تقتصر على نساء في تاريخ استكشاف الفضاء منذ ستين عاما.

وصرحت عالمة الأحياء البحرية جيسيكا مير (42 عاما) التي انضمت إلى وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) في 2013، بعد سبع ساعات و17 دقيقة خارج المحطة "إنه لشرف كبير لي وحدث مهم ورمز لكل الذين يستكشفون الفضاء ويجرؤون على الحلم ويعملون بجهد لتحقيق أحلامهم".

 

 


وكانت هذه المهمة مقررة في مارس/آذار الماضي لكن الناسا ألغتها بسبب عدم توافر بذلات بالقياس المناسب، ما أحرج الوكالة الأمريكية.

وتخلل خروج الرائدتين اتصال تهنئة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فيما كانتا تسبحان في الفراغ على ارتفاع 415 كيلومترا فوق المحيط الهندي بسرعة ثمانية كيلومترات في الثانية.

وقال ترامب من البيت الأبيض "أنتما امرأتان تتمتعان بالشجاعة والذكاء. نحن فخورون جدا بكما".

وردت جيسيكا مير قائلة "كثير من النساء قبلنا خرجنا في مهمات إلى الفضاء. ثمة سلسلة طويلة من النساء العالمات المستكشفات والمهندسات ورائدات الفضاء. ونحن نسير على خطاهن".

ومع انتهاء الاتصال واصلت رائدتا الفضاء مهمتهما العالية التقنية.

وتكللت المهمة بالنجاح حيث تم استبدال جهاز شحن بطاريات زنته مئة كيلوغرام تقريبا) يعود إلى 2000 تعطل في عطلة نهاية الأسبوع.

ومنذ بدء محطة الفضاء الدولية في 1998، حصلت 220 مهمة خارجها لكنها المرة الأولى التي تقتصر فيها المهمة على امراتين. وباتت جيسيكا مير رائدة الفضاء الخامسة عشرة التي تقدم على ذلك. وسبق لكريستينا كوخ أن خرجت في أربع مهمات سابقة

وتشكل النساء نصف رواد الفضاء في الدفعة الأخيرة للناسا لسنة 2013. وحاليا تضم الناسا 12 رائدة فضاء.
 

فرانس 24/ أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.