تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسبانيا: مئات الجرحى في احتجاجات الانفصاليين ببرشلونة

مظاهرات عنيفة في برشلونة، 18 أكتوبر/تشرين الأول 2019.
مظاهرات عنيفة في برشلونة، 18 أكتوبر/تشرين الأول 2019. خوان مدينا ، رويترز.

شارك نحو نصف مليون شخص الجمعة في مظاهرات عارمة شهدتها عاصمة إقليم كاتالونيا برشلونة، وتخللتها أعمال عنف بين المحتجين وعناصر الشرطة. وكانت المظاهرات قد اندلعت ليل الاثنين الثلاثاء وأدت إلى جرح المئات، بعد أن أصدرت المحكمة الإسبانية العليا أحكاما قضائية بحق انفصاليين كاتالونيين وتسعة من قادتهم واعتبرت قاسية.

إعلان

تصاعدت وتيرة العنف في برشلونة مساء الجمعة، مع رشق متظاهرين متشددين مناصرين لاستقلال كاتالونيا الحجارة والألعاب النارية على عناصر الشرطة التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، ما حوّل وسط المدينة إلى ما يشبه ساحة حرب.

وأصيب نحو 200 شخص الجمعة على ما أعلنت السلطات. وذكرت قوات الطوارئ أن 500 شخص أصيبوا منذ الاثنين حتى قبل حصول الصدامات الأخيرة.

وقبل ذلك اشتبك مئات من الشبان الملثمين مع قوات الشرطة في العاصمة الكتالونية على هامش مسيرة حاشدة اجتذبت أكثر من نصف مليون شخص احتجاجا على أحكام بالسجن على تسعة قادة انفصاليين في الإقليم، بعد إدانتهم في قضية الإعلان الفاشل لاستقلال كاتالونيا سنة 2017.

وهذا هو التجمع الأكبر منذ أحكام الاثنين، التي دفعت عشرات الآلاف من أنصار الاستقلال للاحتجاج في شوارع الإقليم الواقع شمال شرق إسبانيا لخمسة أيام على التوالي.

وذكرت الشرطة أن 525 ألف شخص شاركوا في احتجاجات الجمعة الحاشدة.

وأعلنت وزارة الداخلية، توقيف 83 شخصا بعد صدامات ليل الجمعة السبت، إضافة إلى 128 شخصا أعلنت السلطات اعتقالهم قبل مسيرات الجمعة.

وفيما بدت معظم المسيرات سلمية، أشعل عدد من الشبان النيران في فيالايتانا ما أدى لتصاعد دخان كثيف ودفع قوات الأمن لإطلاق الغاز المسيل للدموع. وهتف الشبان "كاتالونيا مناهضة للفاشية" و"الشوارع دائما لنا".

وأعلن الاستقلاليون الجمعة يوم "إضراب عام" في كاتالونيا حيث تدفقت "مسيرات للحرية" انطلقت الأربعاء من خمس مدن إقليمية على برشلونة للمشاركة في المظاهرة الكبيرة اعتبارا من الساعة 15,00 ت غ. 

وقالت السلطات المحلية إن الطلاب نفذوا إضرابا بينما قطعت طرق عديدة. وأعلنت الحكومة الإسبانية صباح الجمعة أن الطريق الحدودي مع فرنسا "قطع في الاتجاهين".

وقالت وزارة النقل الإسبانية إن المتظاهرين قطعوا طريقين "في الاتجاهين" على الطريق السريع "إيه بي7" عند لاخونكويرا بالقرب من جيرونا، وكذلك "ناسيونال 2" بالقرب من الحدود الفرنسية الإسبانية.

كما تم إغلاق العديد من المواقع السياحية البارزة في برشلونة مثل كنيسة ساغرادا فاميليا، بعد احتشاد المحتجين خارجها. وألغت أوبرا ليسيو المشهورة عروضها مساء الجمعة بسبب التوتر.

وأعلنت بلدية برشلونة أن الأيام الثلاثة الأولى للاحتجاجات تسببت في خسائر قدرت بـ1,57 مليون يورو (1,75 مليون دولار)، مع إحراق 700 صندوق قمامة كبير وإشارات تنظيم المرور وأشجار والعديد من الممتلكات في المدينة.
 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.