تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إيطاليا: إنتر يفك عقدة ساسوولو وميلان يتعادل في أول اختبار لبيولي

إعلان

روما (أ ف ب) - فك إنتر ميلان عقدته أمام مضيفه ساسوولو الذي خسر أمامه أربع مرات في مواجهاتهما الست الأخيرة، وذلك بالفوز عليه 4-3 الأحد في المرحلة الثامنة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، التي شهدت تعادل جاره ميلان 2-2 على ضيفه ليتشي في أول اختبار لمدربه الجديد ستيفانو بيولي.

في المباراة الأولى، كان الفوز لفريق المدرب أنطونيو كونتي أفضل طريقة للتحضير لمواجهة بوروسيا دورتموند الألماني الأربعاء في الجولة الثالثة من منافسات دوري أبطال أوروبا.

ودخل إنتر اللقاء بعد هزيمته في المرحلة الأخيرة على يد غريمه وبطل المواسم الثمانية الأخيرة يوفنتوس (1-2)، ما سمح للأخير بانتزاع الصدارة منه. لكنه نجح في تحقيق فوزه السابع في ثماني مراحل بفضل ثنائية لكل من الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز والبلجيكي روميلو لوكاكو.

وكاد إنتر أن يسقط مجددا في فخ مضيفه بعدما سمح له في أواخر المباراة بالعودة من نتيجة 1-4 الى 3-4 نتيجة هشاشة دفاعية، لكنه نجح في نهاية المطاف في التخلص من عقدة لازمته منذ 2017 أمام ساسوولو الذي تغلب عليه أربع مرات متتالية مع تعادل واحد في المواجهات الخمس الأخيرة بينهما قبل لقاء الأحد على "مابي ستاديوم".

ورفع إنتر رصيده الى 21 نقطة في المركز الثاني في ترتيب الدوري، بفارق نقطة خلف فريق "السيدة العجوز" الفائز السبت على بولونيا 2-1.

- "لم ندافع بشكل جيد" -

وعلق لوكاكو على المباراة بالقول "قمنا بكل شيء جيد في الشوط الأول، وكان يتوجب علينا التسجيل في ربع الساعة الأول من الشوط الثاني لحسم اللقاء (نهائيا). لكن عوضا عن ذلك، لم ندافع جيدا لاسيما في الوقت الحاسم وسمحنا بفتح المباراة مجددا".

وكان إنتر الذي أشرك خمسة لاعبين إيطاليين في تشكيلته الأساسية للمرة الأولى في "سيري آ" منذ شباط/فبراير 2018 بحسب "أوبتا" للاحصاءات، واضحا في نيته عندما هز الشباك بعد مرور أقل من دقيقتين عبر مارتينيز الذي سدد كرة في شباك الحارس أندريا كونسيلي بعد ركلة ركنية.

لكن فرحة رجال كونتي لم تدم طويلا لأن دومينيكو بيراردي أدرك التعادل حين أفاد من خسارة كريستيانو بيراغي للكرة وتلاعب به قبل أن يسدد من زاوية صعبة في مرمى السلوفيني سمير هاندانوفيتش (16).

وألغى الحكم هدفا لكل من الفريقين، أولهما لإنتر بسبب وجود خطأ، والثاني لساسوولو بداعي التسلل.

وتمكن لوكاكو من هز الشباك بتسديدة من داخل المنطقة (38)، وعزز من ركلة جزاء انتزعها مارتينيز (45)، مسجلا هدفه الخامس مع فريقه الجديد.

وأضاف إنتر الهدف الرابع (71) من ركلة جزاء نفذها مارتينيز بعد خطأ في منطقة الجزاء التركي مرت مولدور على نيكولو باريلا، رافعا رصيده الى أربعة أهداف في الدوري هذا الموسم وخمسة في مختلف المسابقات.

لكن ساسوولو وقلص الفارق في الدقيقة 74 عبر البديل الصربي فيليب دوريشيتش بتسديدة من داخل منطقة الجزاء مستفيدا من خطأ دفاعي لباريلا، وأضاف الثالث في الدقيقة 81 بفضل مجهود فردي للفرنسي جيريمي بوغا الذي تلاعب بالبديل النمسوي فالنتينو لازارو.

- بيولي يتعثر في أول اختبار -

وفي مباراة القطب الثاني لمدينة ميلانو، كان المدرب ستيفانو بيولي قاب قوسين أو أدنى من الخروج فائزا من اختباره الأول مع "روسونيرو"، قبل أن يحرمه ليشتي المتواضع الفوز، بتسجيل هدف التعادل 2-2 في الوقت القاتل.

وتولى بيولي في وقت سابق من هذا الشهر، مهام تدريب ميلان خلفا لماركو جامباولو بعد تردي نتائج الفريق في المراحل السبع الأولى من الموسم، والتي تلقى فيها أربع هزائم مقابل ثلاثة انتصارات.

وضغط الفريق اللومباردي من البداية بحثا عن نتيجة إيجابية، وكانت له محاولات عبر محاولات البرتغالي رافايل لياو والتركي هاكان شالانوغلو الذي تمكن من التسجيل في الدقيقة 20 بعد تمهيد للكرة والتفاف وتسديدة.

وحاول الإسباني سوسو مضاعفة النتيجة لميلان بتسديدة قوية بعيدة المدى أبعدها حارس ليتشي البرازيلي غابريال بأطراف أصابعه (29).

وفي الشوط الثاني لاحت فرصة ذهبية لميلان لمضاعفة الغلة، لكن لياو أهدرها بتسرعه بعدما سدد خارج الشباك (55).

واحتسب حكم المباراة فابريزيو باسكوا ركلة جزاء لمصلحة ليتشي بعد العودة لتقنية المساعدة بالفيديو إثر لمسة يد على أندريا كونتي، فانبرى لتنفيذها السنغالي خوما باباكار لكن الحارس جانلويجي دوناروما صدها، فعادت للسنغالي الذي تمكن من هز الشباك في الفرصة الثانية (64).

ورفع الحكم البطاقة الحمراء في وجه مدرب الفريق الضيف فابيو ايفيراني لاعتراضه على قراراته (79)، قبل دقيقتين من تمكن البولندي كريستوف بيونتيك من إعادة الأفضلية لميلان مستثمراً تمريرة شالانوغلو إلى داخل منطقة الجزاء، وحولها الى الزاوية العكسية للمرمى.

وأنقذ ماركو كالديروني فريقه من الخسارة بتسجيله هدف التعادل من تسديدة صاروخية بعيدة المدى اخترقت الزاوية اليسرى لمرمى دوناروما (90+2).

وهو التعادل الأول لميلان وبه رفع رصيده إلى 10 نقاط في المركز الثاني عشر، فيما أصبح ليتشي في المركز الخامس عشر برصيد سبع نقاط.

- نقطة لرانييري وخماسية لبارما -

في مباراة أخرى، سقط روما في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه سمبدوريا متذيل الترتيب، ليفشل في الاقتراب من نابولي الرابع، علما بأن فريق العاصمة أنهى اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد لاعب خط وسطه الهولندي جاستن كلويفرت بالإنذار الثاني في الدقيقة 86.

وهي المباراة الأولى لسمبدوريا بقيادة المدرب كلاوديو رانييري الذي أبدى رضاه عن أداء الفريق "لاسيما بعد أسبوع فقط من التدرب معا"، بعد حلوله خلفا للمدرب السابق أوزيبيو دي فرانشيسكو.

وبات في رصيد روما 13 نقطة في المركز السادس أمام القطب الثاني للعاصمة لاتسيو، خلف كالياري الخامس الفائز على ضيفه سبال 2-صفر عبر البلجيكي راديا نيانغولان المعار من إنتر، وبالو فارغو (9 و67).

الى ذلك، حقق أودينيزي فوزا مهما على حساب تورينو بنتيجة 1-صفر بهدف لستيفانو أوكاكا (42) ليرتقي الى المركز التاسع أمام منافسه العاشر بفارق المواجهة المباشرة بينهما.

كما حقق بارما فوزا كبيرا على جنوى بنتيجة 5-1، وذلك بفضل "هاتريك" الدنماركي أندرياس كورنيليوس (42، 45+1، و50)، وهدف لكل من السلوفيني يوراي كوكا (38) والسويدي ديان كولوسفسكي (79)، بينما سجل لجنوى أندريا بينامونتي (52).

بور-ا ح-ر م-ف ط/كام

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.