تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بيلوسي في الأردن على رأس وفد من النواب الأميركيين

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - وصلت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي ومجموعة من النواب الأميركيين إلى الأردن لإجراء محادثات مع الملك عبد الله الثاني، وفق ما أعلن مكتبها السبت، بعد أيام على مواجهة بينها وبين الرئيس دونالد ترامب خلال اجتماع حول السياسة الاميركية في سوريا.

وقالت بيلوسي في بيان "مع تفاقم الأزمة في سوريا بعد التوغل التركي، اجرى وفدنا في محادثات مهمة بشأن تأثير ذلك على الاستقرار الإقليمي وتزايد تدفق المهاجرين والثغرة الخطيرة التي أعطيت لتنظيم الدولة الإسلامية وإيران وروسيا".

ووصف البيان الوفد الأميركي الزائر بأنه "من الحزبين" رغم أن عضو الكونغرس ماك ثورنبيري هو الجمهوري الوحيد المسجل على جدول الزيارة.

وتأتي زيارة الوفد الأميركي إلى الأردن بعد بدء تركيا عملية ضد القوات الكردية في شمال شرق سوريا في التاسع من تشرين الأول/أكتوبر، في أعقاب سحب ترامب الجنود الأميركيين من المنطقة.

ودافع ترامب عن خطوته بوصفها "رائعة من الناحية الاستراتيجية" لكن في وقت سابق هذا الأسبوع انضم 129 عضوا من حزبه الجمهوري إلى الديموقراطيين في مجلس النواب في التنديد بالانسحاب.

والأربعاء انسحبت بيلوسي وزعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشارلز شومر من اجتماع عاصف في البيت الأبيض مع ترامب بشأن سوريا، في مؤشر الى تدهور العلاقات فيما يجري الديموقراطيون تحقيقا بهدف عزل ترامب.

وتوصلت الإدارة إلى وقف لإطلاق النار بين القوات التركية والكردية الخميس، لكن السبت تبادل الطرفان الاتهامات بانتهاك الاتفاق.

وقتل في العملية التركية حتى الآن أكثر من 500 شخص بينهم عشرات المدنيين، فيما نزح قرابة 300 ألف داخل سوريا، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأكثر من 650 ألف لاجئ سوري مسجلون لدى المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في الأردن الذي يشترك في حدود طولها 370 كلم مع سوريا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.