تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جائزة اليابان الكبرى: فوز رابع تواليا للبطل المتوج ماركيز

إعلان

موتيجي (اليابان) (أ ف ب) - استمر دراج هوندا الإسباني مارك ماركيز في هيمنته على بطولة العالم للدراجات النارية فئة موتو جي بي على الرغم من حسمه اللقب العالمي للمرة الرابعة تواليا والسادسة في مسيرته، وذلك باحرازه فوزه الرابع تواليا بانهائه جائزة اليابان الكبرى في المركز الأول الأحد على حلبة موتيجي.

ودخل الدراج الإسباني الجولة السادسة عشرة من أصل 19 لهذا الموسم، وهو حاسم للقب العالمي بعد فوزه بالسباق الماضي الذي أقيم في تايلاند، إلا أن ذلك لم يخفف من اندفاعه وقطع خط نهاية سباق الأحد من حيث انطلق في الصدارة.

وهيمن ابن السادسة والعشرين تماما على السباق الياباني محرزا فوزه العاشر لهذا الموسم والرابع والخمسين في مسيرته التي تتضمن تتويجه أيضا بطلا لفئتي 125 سنتم مكعب عام 2010 (أصبحت الآن فئة موتو 3)، وموتو 2 عام 2012.

وأصبح ماركيز بفوزه الرابع والخمسين الذي منح به لقب الصانعين لفريق هوندا على أرضه في اليابان، في المركز الثالث على لائحة أكثر الدراجين فوزا بالسباقات مشاركة مع الدراج الأسطوري الأسترالي ميك دوهان، لكنه لا يزال بعيدا جدا عن الإيطالي فالنتيو روسي الذي يتصدر اللائحة بـ89 فوزا أمام مواطنه جاكومو أغوستيني (68).

وتقدم ماركيز في نهاية السباق بفارق 0.870 ثانية على الفرنسي فابيو كارتارارو (ياماها) الذي نال عن 20 عاما لقب أفضل مبتدىء "روكي" لهذا الموسم في فئة موتو جي بي بعد صعوده على منصة التتويج للمرة السادسة، فيما جاء الإيطالي أندريا دوفيتسيوزو ثالثا بفارق 1.325 دقيقة عن بطل العالم الذي أشار الى أن الفوز "لم يكن سهلا وضغطت منذ البداية"، مضيفا بأنه "أدرت بشكل جيد" السباق.

- لقب موتو 3 يقترب من دالا بورتا -

وفي فئة موتو 2، حقق الإيطالي لوكا ماريني على متن كاليكس فوزه الثاني تواليا، فيما اكتفى أليكس ماركيز (كاليكس)، الشقيق الأصغر لبطل موتو جي بي مارك ماركيز، بالمركز السادس دون أن يهدد ذلك صدارته للترتيب العام وحظوظه بنيل اللقب.

وسيطر ماريني، الأخ غير الشقيق لأسطورة موتو جي بي فالنتيو روسي (من ناحية الأم)، على السباق الياباني من البداية قبل أن يلحق به السويسري توماس لوثي (كاليكس) الذي تمكن من تجاوز منافسه الإيطالي البالغ 22 عاما، قبل أن ينجح الأخير في استعادة الصدارة في اللفات الأخيرة.

وأنهى ماريني السباق متقدما بفارق 0.560 ثانية على لوثي، فيما جاء الإسباني خورخيه مارتن (كاي تي أم) ثالثا بفارق 3.593 ثانية، ليصعد بطل موتو 3 للعام الماضي على منصة التتويج للمرة الأولى في الفئة الوسطى.

وبفضل مركزه الثاني في سباق الأحد، صعد لوثي من المركز الرابع في الترتيب العام الى الثاني بفارق 36 نقطة عن ماركيز المتصدر قبل ثلاث جولات على نهاية الموسم.

وثبت الإيطالي لورنتسو دالا بورتا (هوندا) صدارته لترتيب فئة موتو 3، معززا حظوظه باحراز اللقب بعد سقوط منافسيه الأساسيين الإسباني آرون كانيت (كاي تي أم) والإيطالي توني أربولينو (هوندا).

وهو الفوز الثاني هذا الموسم لدالا بورتا الذي انطلق من المركز السادس لكن سرعان ما لحق بدراجي الطليعة وفي مقدمتهم الياباني تاتسوكي سوزوكي (هوندا) الذي انتزع الصدارة من صاحب المركز الأول عند الانطلاق الإيطالي نيكولو أنتونيلي (هوندا)، إلا أنه أنهى السباق رابعا فيما اكتفى الأخير بالمركز الثاني عشر.

وصبت النتيجة النهائية للسباق تماما في صالح الإيطالي البالغ 22 عاما، إذ سقط أربولينو ثالث الترتيب العام منذ اللفة التاسعة، فيما سقط كانيت ثاني الترتيب في اللفة 13.

ورفع دالا بورتا رصيده الى 229 نقطة في الصدارة أمام كانيت (182) وأربولينو (161).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.