تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

بوتين يدق ساعة العودة إلى أفريقيا

غلاف صحيفة العربي الجديد
غلاف صحيفة العربي الجديد العربي الجديد

في الصحف اليوم: قمة سوتشي بين الرئيسين التركي والروسي، وقراءة بعض الصحف للأحداث في سوريا وللدورالتركي فيها. في الصحف اليوم كذلك: القمة الروسية الأفريقية التي تبدأ اليوم في في مدينة سوتشي الروسية والحراك المتواصل في الجزائر.

إعلان

اتجهت الأنظار يوم أمس إلى قمة سوتشي التي جمعت بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان. صحيفة موسكو فسكي كومسوموليتس الروسية قالت إن الرئيس الروسي واجه صعوبة في إقناع نظيره التركي بالتراجع عن عمليته العسكرية شمال سوريا والتي كان الهدف منها إنشاء منطقة آمنة على الحدود التركية السورية. المشاورات بين الرئيسين استمرت لخمس ساعات كتبت الصحيفة الروسية، وأضافت أن من بين أهداف المفاوضات رفيعة المستوى بين الجانبين الروسي والتركي تلقي روسيا لمعلومات حول ما يجري في شمال شرق سوريا وتوضيح مصير حقول النفط التي كانت تحت حماية كردية أمريكية ومصير الآلاف من معتقلي تنظيم الدولة الإسلامية.

الاتفاق بين روسيا وتركيا وصفه الجانبان بالتاريخي. ويرمي إلى استبعاد وحدات حماية الشعب الكردية عن الحدود التركية ونشر قوات سورية روسية في الشمال السوري كتبت مجلة موسكو تايمز ورأت أن الاتفاق يكرس التغيرات الكبيرة التي شهدتها سوريا منذ إعلان الرئيس الأمريكي انسحاب قواته من هناك قبل أسبوعين.    

صحيفة ليمانيته الفرنسية تساءلت عن مصير سوريا، وقالت إن التوتر هناك يبقى على أشده والوضع الإنساني يزيد سوءا. أضافت الصحيفة أن الرئيس التركي حاول إقامة توازن بين المصالح الروسية والأمريكية، لأن هاتين القوتين أعطيتاه الضوء الأخضر لشن هجومه العسكري شمال سوريا. ليمانيته ترى أن الروس كبحوا ذلك الهجوم بتشجيع الحوار بين دمشق والأكراد ودفع بالتالي الرئيس التركي إلى التراجع. 

تعرضت تركيا لانتقادات لاذعة من قبل الغرب بسبب سياستها الخارجية ولاسيما في القضايا الإقليمية والأزمة السورية نقرأ في صحيفة دايلي صباح التركية. تقول الصحيفة إن الدول الغربية تشوه صورة تركيا منذ اندلاع الثورات العربية في العام 2011، ويحاول الكاتب هنا توضيح الموقف التركي من كل الأحداث التي شهدتها الكثير من دول المنطقة ويرى أن تركيا تسعى إلى مساعدة هذه الدول على بناء ديمقراطيات حديثة ودعم الأنظمة الديمقراطية، فيما يدعم الغرب وإمارات الخليج الانقلابات العسكرية كما حصل في مصر وفي ليبيا. يرى كاتب المقال أن أهداف وتطلعات تركيا والغرب صارت متباعدة ومتناقضة في الشرق الأوسط.  

تبدأ اليوم في سوتشي أعمال القمة الروسية الأفريقية الأولى. صحيفة العربي الجديد خصصت صفحتها الأولى للحديث عن هذا الملف وكتبت إن القمة تعد فرصة لتعزيز موسكو لمشاريعها في القارة محاولة اللحاق بركب التنافس الدولي على ثرواتها وأسواقها، والعودة إلى المنطقة بعد سنوات من الغياب. القمة تنطلق اليوم إذن تحت شعار من أجل السلام والأمن والتنمية ويحضرها زعماء سبع وأربعين دولة أفريقية. رأت صحيفة العربي الجديد أن القمة تتوج جهود موسكو للعودة إلى قارة الإمكانات الواعدة بعد سنوات التسعينيات الجحاف وانهيار الاتحاد السوفياتي

قمة سوتشي هي رمز الطموحات الروسية المتزايدة في منطقة سجل فيها الصينيون والغرب تقدما كبيرا، نقرأ في موقع مجلة تيل كيل المغربية، التي تقول إن القمة ستجمع عشرات الزعماء الأفارقة وآلاف الفاعلين الاقتصاديين والسياسيين. الهدف هو إظهار أن روسيا لديها الكثير مما يمكن تقديمه لأفريقيا وأن الرئيس فلاديمير بوتين منشغل بالمصالح الأفريقية وهو الذي لم يزر أفريقيا إلا ثلاث مرات خلال العشرين عاما الأخيرة وكل تلك الزيارات أجراها لجنوب أفريقيا. المجلة قالت إن بوتين يدق ساعة العودة إلى أفريقيا.         

الحراك في الجزائر يشغل اهتمام الصحف الجزائرية. يوم أمس نظمت مسيرات طلابية جديدة. صحيفة الوطن عنونت إنه الثلاثاء الخامس والثلاثون الذي يخرج فيه الطلبة في احتجاجات مطالبة بتغيير النظام السياسي في الجزائر. صحيفة الوطن كتبت إن مظاهرات أمس تصادف مرور ثمانية أشهر على انطلاق الحراك في الجزائر، ومسيرات أمس سجلت مشاركة كثيفة للمواطنين خلف الطلبة. 

صحيفة الخبر قالت إن المسيرات خرجت وسط تواجد أمني مكثف ولم يتم تسجيل أي مناوشات أو اعتقالات، هذا فيما تواصلت محاكمة نشطاء في الحراك يوم أمس في العاصمة الجزائر.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.