تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حركة طالبان تعلن عن مؤتمر بين أطراف أفغان في بكين

إعلان

كابول (أ ف ب) - أعلن الناطق باسم حركة طالبان سهيل شاهين لوكالة فرانس برس أن مؤتمرا بين أطراف أفغان بهدف "إيجاد حل للمشكلة الأفغانية" سيعقد في بكين، بدون أن يوضح من سيشارك فيه.

وقال شاهين إن وفد طالبان بقيادة الملا عبد الغني باردار أحد مؤسسي الحركة سيزور الصين في 29 و30 تشرين الأول/أكتوبر.

وأضاف أن هذه الرحلة تقررت بعد لقاء عقد في الدوحة بين الملا باردار رئيس المكتب السياسي لطالبان، والمبعوث الصيني الخاص دينغ شيجون.

وكتب شاهين على تويتر أن "الطرفين ناقشا عقد مؤتمر أفغاني مقبل في بكين وقضايا متعلقة بتسوية المشكلة الأفغانية".

ولم تعلق الحكومة الأفغانية على إعلان شاهين.

وأوضح الناطق باسم طالبان أن "كل المشاركين سيحضرون (المؤتمر) بصفة شخصية وسيقدمون آراءهم الشخصية للتوصل إلى حل للمشكلة الأفغانية".

ولا تعترف طالبان بشرعية السلطة الأفغانية وتصفها باستمرار بأنها "دمية" بأيدي الولايات المتحدة.

ويقيم باردار عادة في قطر حيث عقدت الحركة لمدة عام تقريبًا مفاوضات مباشرة مع وفد أميركي برئاسة زلماي خليل زاد. وكان الجانبان على وشك التوصل إلى اتفاق من شأنه أن يسمح لواشنطن ببدء سحب قواتها من أفغانستان مقابل وعود أمنية من طالبان.

لكن في السابع من أيلول/سبتمبر ألغى ترامب قمة سرية كان من المقرر عقدها بين الولايات المتحدة وحركة طالبان في كامب ديفيد وأعلن بعد يومين توقف المحادثات.

وهددت طالبان بمزيد من العنف لكن الحركة وواشنطن تركتا الباب مفتوحًا لاستئناف المفاوضات. ويؤكد خبراء أن واشنطن ستضطر إلى العودة إلى طاولة المفاوضات في نهاية المطاف.

بكل/اا/نور

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.