تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الادارة الاميركية تلغي الاشتراك في صحيفتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - ألغت الادارة الاميركية اشتراكها في صحيفتي واشنطن بوست ونيويورك تايمز اللتين يعتبرهما الرئيس دونالد ترامب ظالمتين حياله.

وقالت ستيفاني غريشام المتحدثة باسم ترامب "لم نجدد اشتراكنا" مضيفة "هذا سيشكل توفيرا مهما بالنسبة لدافعي الضرائب".

وكان ترامب انتقد الاثنين كالمعتاد عبر فوكس نيوز صحيفة نيوروك تايمز وأعلن أنه لم يعد يرغب في تلقي هذه الصحيفة.

وقال "لا نرغب فيها في البيت الابيض. وسننهى على الارجح (الاشتراك فيها) وفي واشنطن بوست".

وأضاف "هما جريدتان كاذبتان". واعتاد ترامب الهجوم بشكل شبه يومي على وسائل اعلام ينعتها بانها "فايك نيوز" أي تنقل أخبارا كاذبة متهما اياها بنشر اخبار زائفة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.