تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

بعد 400 سنة لا تزال الولايات المتحدة تحمل ندوب العبودية

في عام 1619، وصلت أول سفينة تحمل أفارقة إلى ساحل ولاية فرجينيا، لتبدأ بذلك حقبة العبودية في الولايات المتحدة. الآن، وبعد 400 سنة، لا يزال الكثير من أحفاد العبيد يشعرون بعمق الفجوة بين السود والبيض، وأن بلادهم لم تفعل ما يكفي لدمل جراح الماضي.

إعلان

فرا

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.