تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إيطاليا: ليتشي يمهّد طريق إنتر للصدارة بتعادل مع يوفنتوس

إعلان

ليتشي (إيطاليا) (أ ف ب) - أهدر يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب فوزاً كان في متناول اليد وسقط في فخ التعادل 1-1 أمام مضيفه ليتشي المتواضع ضمن المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، في تعثر قد يتيح لإنتر ميلان استعادة الصدارة.

وجاء هدفا المباراة من ركلتي جزاء، حيث سجل الأرجنتيني باولو ديبالا ليوفنتوس (50) وماركو مانكوسو لليتشي (56).

وبهذا التعادل، رفع يوفنتوس بطل المواسم الثمانية الأخيرة، رصيده في الصدارة الى 23 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن إنتر الثاني، والذي سيكون أمام فرصة استعادة المركز الأول بحال فوزه وانتزاع النقاط الثلاث من مباراته ضد ضيفه بارما في وقت لاحق اليوم.

وغاب عن فريق "السيدة العجوز" نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو بعدما فضل المدرب ماوريتسيو ساري إراحته بسبب الإرهاق.

وعلى رغم أن بطل إيطاليا كان الطرف الأفضل طيلة دقائق المباراة، لكن أصحاب الأرض عرفوا كيفية إيقاف تقدمه وإبطال مفعول خطورة لاعبيه.

وألغى حكم المباراة باولو فاليري هدفا ليوفنتوس سجله الأرجنتيني غونزالو هيغواين المتقدم بداعي التسلل عندما مرر له البرازيلي أليكس ساندرو الكرة (15)، وذلك بالعودة إلى تقنية المساعدة بالفيديو.

وهدد هيغواين مرمى ليتشي مجددا بتسديدة الى جانب القائم الأيمن، بعد تمريرة البوسني ميراليم بيانيتش من ركلة حرة (18).

وحاول ديبالا هز الشباك بعدما تقدم الى منطقة جزاء ليتشي وسدد بقوة لكن حارس المضيف البرازيلي غابريال أبعدها قبل اختراق شباكه (28).

واستعان الحكم بتقنية الفيديو مرة أخرى، ليحتسب ركلة جزاء لصالح يوفنتوس بعدما قام جاكوبو بتريتشيوني بعرقلة بيانيتش على خط منطقة الجزاء، نفذها ديبالا بنجاح على يسار الحارس (50).

وهدد ليتشي مرمى فويتشيك تشيسني بتسديدة قوية لمانكوسو، أبعدها الحارس البولندي بردة فعل سريعة (55).

لكن مانكوسو تمكن من هز الشباك بركلة جزاء احتسبت بسبب لمسة يد على المدافع الهولندي ماتيس دي ليخت (56).

وبعد دقائق، أهدر فيديريكو برنارديسكي فرصة إعادة يوفنتوس الى المقدمة بعدما تجاوز الحارس، لكن كرته أصابت القائم الأيمن رغم وجوده أمام المرمى المشرع (62).

وقبل أربع دقائق من نهاية الوقت الأصلي، تعرض هيغواين لإصابة على مستوى الرأس استدعت تدخل الجهاز الطبي الذي لف رأسه بالضمادات، قبل أن يكمل المهاجم المباراة لكون فريقه كان قد استنفد تبديلاته.

بور- ف ط/كام

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.