تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تشيلي: الرئيس يعلن عن تعديل حكومي واسع إثر احتجاجات غير مسبوقة

محتجون يحملون صورا مناهضة للرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا خلال مظاهرات حاشدة في العاصمة سانتييغو. 25 أكتوبر/تشرين الأول
محتجون يحملون صورا مناهضة للرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا خلال مظاهرات حاشدة في العاصمة سانتييغو. 25 أكتوبر/تشرين الأول رويترز

أعلن الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا السبت عن تعديل وزاري واسع، داعيا الوزراء للاستقالة وتشكيل حكومة جديدة تستجيب لمطالب المتظاهرين. وكان أكثر من مليون شخص قد ملؤوا شوارع العاصمة سانتياغو الجمعة في تعبئة غير مسبوقة احتجاجا على الفوارق الاجتماعية.

إعلان

غداة مظاهرات حاشدة غير مسبوقة شارك فيها أكثر من مليون شخص، أعلن الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا السبت تعديلا وزاريا واسعا، في محاولة لتهدئة المحتجين المنددين بالفوارق الاجتماعية في البلاد.

وقال "طلبت من كافة الوزراء تقديم استقالاتهم لنتمكن من تشكيل حكومة جديدة والاستجابة لهذه المطالب الجديدة".

وأضاف رئيس الدولة "نحن إزاء واقع جديد. تشيلي مختلفة عما كانت عليه قبل أسبوع".

للمزيد: لبنان، العراق، تشيلي والإكوادور... حركات احتجاجية ضد الطبقات الحاكمة منذ مطلع أكتوبر

كما أعلن بينيرا أنه سيتم إلغاء حالة الطوارئ الأحد اذا "سمحت الظروف" وذلك بهدف "الإسهام في هذا التطبيع الذي يرغب فيه التشيليون بقوة ويستحقونه".

وكان الإعلان عن حالة الطوارئ قد تم في 18 أكتوبر/تشرين الأول إثر أعمال شغب عنيفة شكلت منطلق حركة احتجاج اجتماعي لا سابق لها في هذا البلد في أمريكا اللاتينية الذي يضم 18 مليون نسمة وعرف باستقراره السياسي والاقتصادي.

كما أعلن الجيش السبت تعليق حظر التجول الساري في العاصمة منذ أسبوع.

وقال الجيش في بيان "لقد خلصنا إلى أن الظروف الحالية تتيح لنا اتخاذ قرار برفع حظر التجول اعتبارا من الآن" في منطقة العاصمة.

وسيكون هذا ثالث تعديل حكومي في فترة تزيد قليلا عن عام ونصف إثر تولي الرئيس المحافظ السلطة في مارس/آذار 2018.

 

فرانس 24/ أ ف ب





 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.