تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إسبانيا: غرناطة في الصدارة وسوسييداد واشبيلية يزحفان بثبات

إعلان

مدريد (أ ف ب) - استغل غرناطة على أكمل وجه إرجاء "كلاسيكو" كرة القدم الإسبانية بين برشلونة وريال مدريد، ليعتلي صدارة ترتيب الدوري بفوزه الأحد في المرحلة العاشرة من الدوري على ضيفه ريال بيتيس 1-صفر، فيما واصل ريال سوسييداد وإشبيلية زحفهما بثبات.

وفي ظل تأجيل مباراة برشلونة المتصدر السابق وغريمه ريال مدريد الى 18 كانون الأول/ديسمبر، ضمن غرناطة البقاء في الصدارة حتى المرحلة المقبلة على الأقل، وذلك بعدما تمكن من رفع رصيده الى 20 نقطة، بفارق نقطة واحدة فقط عن كل من برشلونة الثاني وبطل الموسمين الماضيين، وريال سوسييداد الثالث الفائز على سلتا فيغو اليوم بالنتيجة ذاتها، وأتليتكو مدريد الفائز السبت على أتلتيك بلباو 2-صفر، وإشبيلية الفائز على خيتافي 2-صفر اليوم أيضا.

- غرناطة يعود للصدارة -

وسبق للفريق الأندلسي أن احتل المركز الأول في مراحل سابقة هذا الموسم، لكنه سرعان ما كان يخسره بمجرد استكمال مباريات المرحلة.

وحقق غرناطة النقاط الثلاث بفضل هدف ألفارو فادييو في الدقيقة 61، عندما تلقى داخل منطقة الجزاء كرة متقنة من كارلوس فرنانديز، وسددها ببراعة على يمين الحارس جويل روبليس.

وكاد الفريق المضيف أن يعزز النتيجة سريعا بعد دقيقتين عبر لاعبه النيجيري رامون عزيز بتسديدة قوية من على مشارف المنطقة ارتدت من القائم الأيمن لمرمى بيتيس، وعادت الى زميله فرنانديز الذي فوجئ بها، فحاول توجيهها نحو الشباك الخالية لكنها علت العارضة.

وسنحت لبيتيس محاولات للتعويض لاسيما في الدقائق العشر الأخيرة، أبرزهما من خلال ركلتين حرتين مباشرتين، أطاح كريستيان تيلو بالأولى فوق المرمى (82)، بينما لامست الثانية بالقدم اليسرى من سيرخيو كاناليس العارضة وتابعت طريقها الى خارج الملعب (87).

وهو الفوز السادس لغرناطة هذا الموسم والثالث في آخر أربع مباريات (تخللتها خسارة أمام ريال مدريد 2-4 في المرحلة الثامنة)، بينما تلقى بيتيس خسارته الخامسة وتجمد رصيده عند تسع نقاط في المركز 18.

وأعاد فوز غرناطة فريق ريال سوسييداد الى المركز الثالث، بعدما كان تقدم الى الثاني بفوزه بهدف نظيف على مضيفه سلتا فيغو في وقت سابق.

- فوز ثان تواليا لسوسييداد واشبيلية -

ودخل سوسييداد المرحلة وهو في المركز الرابع بفارق ثلاث نقاط خلف المتصدر السابق برشلونة، وتمكن بفوزه الأحد من رفع رصيده الى 19 نقطة، وتخطي قطبي العاصمة أتلتيكو (بفارق الأهداف) الرابع وريال (بفارق نقطة) الخامس.

وأتى فوز سوسييداد، وهو السادس له هذا الموسم والثاني تواليا مقابل تعادل وثلاث هزائم، بهدف السويدي ألكسندر اسحاق (82)، عندما استغل تمريرة من خلف المدافعين من النروجي مارتن أوديغارد، تمكن على إثرها من تثبيت موقعه رغم الضغط الدفاعي، وأودع الكرة بعيدا عن متناول حارس سلتا فيغو روبن بلانكو من على مشارف المنطقة.

وحقق سوسييداد فوزه الخامس في آخر سبع مباريات، مقابل هزيمتين.

وزادت هذه الخسارة من معاناة سلتا فيغو الذي وجد نفسه في المركز السابع عشر (من أصل 20) في الدوري، بعدما اكتفى بتحقيق فوز واحد وتعادلين وسبع هزائم في المراحل العشر. وهي الخسارة الثانية تواليا لسلتا فيغو والثالثة في آخر أربع مباريات، علما بأن فوزه الوحيد في الليغا هذا الموسم يعود الى المرحلة الثانية (بهدف نظيف على فالنسيا).

وحذا اشبيلية حذو ريال سوسييداد وحقق فوزه الثاني تواليا والسادس هذا الموسم عندما تغلب على خيتافي 2-صفر.

وانتظر اشبيلية الشوط الثاني لحسم نتيجة المباراة بهدفين سجلهما الدوليان المكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" (69) والأرجنتيني لوكاس أوكامبوس (78).

وحقق إسبانيول فوزه الثاني هذا الموسم والأول بعد أربع هزائم وتعادل وكان على حساب مضيفه ليفانتي بهدف وحيد سجله برناردو إسبينوسا في الدقيقة 38.

ورفع إسبانيول رصيده إلى ثماني نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير مقابل 11 نقطة لليفانتي الثالث عشر والذي مني بخسارته الخامسة هذا الموسم والثاني على التوالي.

ويلعب لاحقا أوساسونا مع ضيفه فالنسيا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.