تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دونالد ترامب يعلن مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض حول مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي. 27 أكتوبر/تشرين الأول
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض حول مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي. 27 أكتوبر/تشرين الأول رويترز

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي في عملية نفذتها قوات أمريكية خاصة شمال غرب سوريا ليل السبت إلى الأحد. وقال ترامب في خطاب ألقاه من البيت الأبيض الأحد إن البغدادي قتل بعدما فجر سترته الناسفة وكان برفقة ثلاثة من أبنائه.

إعلان

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي في عملية نفذتها قوات أمريكية خاصة شمال غرب سوريا ليل السبت إلى الأحد.

وقال ترامب في كلمة ألقاها من البيت الأبيض إن البغدادي قتل بعد تفجير "سترته" الناسفة. مضيفا أنه كان معه ثلاثة من أولاده في التفجير وإن "جسده كان مشوها جراء الانفجار. كما أن النفق انهار عليه. لكن نتائج التحاليل أتاحت التعرف عليه بشكل أكيد وفوري وتام. كان فعلا هو".


وتابع ترامب أن البغدادي "الذي سعى بكل ما أمكنه لترهيب الآخرين قضى لحظاته الأخيرة في هلع تام (...) في ذعر كامل ورعب من القوات الأمريكية التي كانت تنقض عليه".

وقال ترامب إن البغدادي الذي نصب نفسه "خليفة" على "دولة إسلامية" تحكمت في وقت من الأوقات بمصائر سبعة ملايين شخص على مساحة تفوق 240 ألف كيلومتر مربع تمتد بين سوريا والعراق، عام 2014، قتل "مثل كلب".

وأكد "لم يقتل كبطل، قتل مثل جبان"، وأضاف أنه فجر "سترته" الناسفة بعدما لجأ مع ثلاثة من أولاده إلى نفق حُفر لحمايته، مؤكدا أنه قتل معهم.


وقال ترامب معلقا على متابعته العملية الأمريكية بشكل آني عبر الكاميرات التي جُهّز بها عناصر القوات الخاصة "كان الأمر أشبه بمشاهدة فيلم".

وشكر ترامب القوات الخاصة الأمريكية التي "قامت بعملية خطيرة وشجاعة"، وأنجزت مهمتها بنجاح كبير دون أن يصاب أي من أفرادها.

تفاصيل حول العملية

وحول تفاصيل العملية، قال الرئيس الأمريكي إن ثماني طائرات مروحية شاركت في العملية والمدخل الرئيسي للمجمع الذي كان يتحصن فيه البغدادي ورجاله كان مفخخا، وأن القوات الأمريكية تعرضت لإطلاق النار.

وأشار الرئيس الأمريكي أن كلاب القوات الخاصة الأمريكية كانت تلاحق البغدادي، ووصل إلى نفق مغلق، فقام بتفجير سترته الناسفة.

وفي جلسة أسئلة وأجوبة مطولة، قال ترامب إن زعيم التنظيم المتشدد كان "تحت المراقبة منذ أسبوعين".

وفور تأكيد موقعه، بدأت القوات الأمريكية الخاصة الغارة.

وأضاف أن "مجموعة كبيرة... وثماني مروحيات" شاركت في الغارة "وكان لدينا العديد من السفن والطائرات".

وقال إنه أولا كان على تلك القوة عبور منطقة خطرة من موقع لم يكشف عنه إلى شمال غرب سوريا، والتحليق لمدة تصل إلى الساعة و10 دقائق.

وأضاف "لقد حلقنا على ارتفاع منخفض جدا جدا وبسرعة كبيرة. ولكن ذلك كان جزءا كبيرا وخطيرا جدا من العملية. الدخول والخروج".

وتابع "كان هناك احتمال أن نواجه قوة نيران لا يمكن تصديقها"، مضيفا أنه عندما هبطت المروحيات على المجمع المستهدف "فُتح باب الجحيم".
 

أشبه بفيلم سينمائي

تابع ترامب "طاقم كبير من المقاتلين الرائعين خرجوا ركضا من مروحياتهم وقاموا بتفجيرات لفتح ثغرات في جانب المبنى لتجنب الأفخاخ التي كان يمكن أن توجد في الأبواب".

وعن تجربته في غرفة العمليات "لقد كان مشاهدة ذلك أمرا رائعا". وكان برفقته نائبه مايك بنس وكبار المسؤولين في الجيش والأمن القومي.

وأضاف "لقد شاهدنا كل شيء بوضوح". وتابع "لقد واجه (الطاقم) نيران شديدة".

وقال ترامب "كان الأمر يشبه التفرج على فيلم سينمائي".

كما أوضح ترامب أنه تم تحديد مكان وجود البغدادي قبل أسبوعين، وأن العملية التي أدت إلى مقتله ليل السبت استمرت لمدة ساعتين تقريبا.

وشكر الرئيس الأمريكي روسيا وتركيا وسوريا والعراق والأكراد لمساعدتهم لبلاده في عملية قتل البغدادي.

 

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.