تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي للمحترفين: سقوط ثان لووريرز في مستهل الموسم

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب) - مني غولدن ستايت ووريرز، وصيف بطل الموسم الماضي المتوج باللقب ثلاث مرات في الأعوام الخمسة الأخيرة، بهزيمة ثانية على التوالي في مستهل الموسم الجديد من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، وهذه المرة على يد مضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر الأحد بنتيجة كبيرة 92-120.

وكان فريق المدرب ستيف كير بدأ الموسم الخميس الماضي بخسارة قاسية جدا على يد جاره المتجدد لوس أنجليس كليبرز 122-144، ثم تعرض مساء الأحد لهزيمة أقسى بفارق 28 نقطة على يد فريق فقد أبرز ركائزه هذا الصيف برحيل راسل وستبروك الى هيوستن روكتس.

وكان ثاندر الأفضل منذ البداية باعتراف كير الذي أشار الى أن فريقه بدا "كأنه غير مستعد لمواجهة أوكلاهوما سيتي في الشوط الأول من المباراة، وهم هاجمونا منذ البداية. لكني سعيد بالطريقة التي لعبنا بها في الشوط الثاني"، لاسيما في الربع الأخير الذي تفوق فيه فريقه 24-15 بعد أن كان المضيف الأفضل في الأرباع الثلاثة الأولى (35-20 و35-17 و35-31).

وأردف كير الذي خسر هذا الموسم جهود كيفن دورانت المنتقل الى بروكلين نتس (مصاب حاليا) وكلاي طومسون المرجح غيابه عن الموسم بأكمله بسبب تمزق في الرباط الصليبي لركبته، أنه "علينا بدء المباراة مع هذا النوع من الاهتمام بالتفاصيل (كما حصل في الربعين الثالث والرابع). ما أعنيه هو أننا خسرنا الكرة 12 مرة في الشوط الأول. كنا نفقد الكرة في كافة أرجاء الملعب ودفاعنا كان يتهاوى".

وبالفعل ورغم جهود ستيفن كوري (23 نقطة مع 8 متابعات و5 تمريرات حاسمة)، خسر ووريرز اللقاء في شوطه الأول الذي أنهاه متخلفا بفارق هائل 37-70، ما مهد الطريق أمام فريق المدرب بيلي دونوفان لتحقيق فوزه الأول للموسم الذي بدأه بهزيمتين على التوالي.

ويدين ثاندر بالفوز الأكبر له على ووريرز منذ انتقال الفريق من سياتل (كان اسمه سياتل سوبر سونيكس) الى أوكلاهوما موسم 2008-2009، الى الألماني دينيس شرودر الذي سجل 22 نقطة مع 8 متابعات و6 تمريرات حاسمة و4 سرقات "ستيل" في غضون 25 دقيقة.

ووصل أربعة لاعبين آخرين من ثاندر الى حاجز العشر نقاط أو أكثر، أبرزهم الإيطالي دانيلو غالنياري الذي سجل 21 نقطة، وأضاف الكندي شاي-غيلجيوس ألكسندر 19 مع 9 متابعات و4 تمريرات حاسمة.

ورغم هذا الفوز الكاسح، لم يشأ الوافد الجديد من هيوستن في صفقة حصول الأخير على وستبروك، صانع الألعاب المخضرم كريس بول الذي سجل 10 نقاط في 13 دقيقة، المبالغة في التفاؤل وقلل من أهمية تحقيق فوز بهذا الفارق على فريق من طراز ووريرز، موضحا "أعتقد أن المسألة تتعلق بنا نحن أكثر منهم (أي من البداية المتعثرة لووريرز هذا الموسم). يتوجب علينا أن نتمتع بهوية. كيف يتوجب علينا أن نلعب دفاعا وهجوما؟ أن نرفع الوتيرة، نحرك الكرة بشكل سريع وأن نلعب بالروحية المناسبة".

وسيكون على بول مواجهة فريقه السابق هيوستن الإثنين في ملعب الأخير، كما حال وستبروك وفريقه السابق ثاندر، لكن ابن الـ34 عاما لم يشأ التضخيم من أهمية الأمر رغم اقراره بأن الوضع سيكون غريبا، موضحا "ستكون المرة الأول لي هناك (في ملعب هيوستن) منذ صفقة التبادل، لكن كما تعلمون، إنها مباراة أخرى (كأي مباراة). علينا المضي قدما...".

وعلى ملعب "ستايبلس سنتر"، حقق لوس أنجليس ليكرز فوزه الثاني تواليا من أصل ثلاث مباريات، بتغلبه على ضيفه تشارلوت هورنتس 120-101 في مباراة حسمها خلال الدقائق الأخيرة من الربع الثالث حين سجل 18 نقطة مقابل نقطتين فقط لمنافسه.

وتألق الوافدان الجديدان أنتوني ديفيس ودوايت هاورد بعد أن سجل الأول 29 نقطة مع 14 متابعة والثاني 16 نقطة مع 10 متابعات و4 اعتراضات دفاعية "بلوك"، فيما ساهم "الملك" ليبرون جيمس بـ20 نقطة و12 تمريرة حاسمة و6 متابعات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.