تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لوحة نادرة من عصر النهضة تكتشف بمطبخ سيدة فرنسية ليصل سعرها لـ24 مليون يورو

لوحة Christ Mocked (المسيح عرضة للاستهزاء) المكتشفة حديثا بالصدفة في منزل سيدة مسنة بشمال فرنسا معروضة مع نسختين من لوحتين أخريين قد تكونان من نفس المجموعة.
لوحة Christ Mocked (المسيح عرضة للاستهزاء) المكتشفة حديثا بالصدفة في منزل سيدة مسنة بشمال فرنسا معروضة مع نسختين من لوحتين أخريين قد تكونان من نفس المجموعة. رويترز

وصل سعر لوحة فنية نادرة يناهز عمرها ثمانية قرون إلى 24 مليون يورو عند بيعها في مزاد علني لوحة "Christ Mocked" (المسيح عرضة للاستهزاء) للرسام الإيطالي الشهير تشيمابوي عثر عليها بمحض الصدفة في بيت سيدة مسنة بشمال فرنسا، كانت تعلقها في مطبخها ولم تكن تعلم قيمتها الحقيقية قبل أن تستشير دور مزادات محلية.

إعلان

بمحض الصدفة، اكتشفت لوحة فنية نادرة في بلدة فرنسية، تعود إلى عصر النهضة وقد رسمها  الفنان الإيطالي الشهير تشيمابوي .

لوحة "Christ Mocked" (المسيح عرضة للاستهزاء) من أعمال هذا الرسام الشهير الذي عاش بين 1272 و1302، وقد بيعت بأعلى سعر تصله لوحة، تعود إلى العصور خلت، ناهز خمسة أضعاف السعر التقديري الأول الذي تراوح بين 5 و6 ملايين يورو، بما فيها التكاليف المرافقة. لتباع في آخر المطاف في مزاد  بـ24 مليون يورو.

اللوحة النفيسة للغاية صغيرة الحجم، طولها 25,8 سنتيمتر وعرضها 20,3 سنتمتر، اكتشفت في منزل سيدة مسنّة في بلدة كومبيين الواقعة شمال فرنسا. وكانت معلقة بين المطبخ وغرفة الجلوس. وتقول مصادر إنها كانت معلقة فوق موقد كهربائي إلا أنها في حالة ممتازة رغم أنها تعود إلى ثمانية قرون تقريبا.

وكانت السيدة المسنة تعتقد أن اللوحة مجرد أيقونة دينية قديمة عندما أخذتها إلى دور مزادات محلية لتقدير قيمتها، ولم تستطع تحديد مصدرها.


كانت العائلة التي تملك اللوحة تعتزم التفريط فيها لفائدة جمعية إمايووس الخيرية أو بيعها في سوق الأمتعة البالية.

أما الخبراء فيعتقدون أن اللوحة جزء من مجموعة كبيرة يعود تاريخها إلى عام 1280، عندما رسم تشيمابوي ثمانية مشاهد تصوّر آلام المسيح وصلبه.

ولم تحدد دار مزادات أكتيون في سانليس في شمال باريس هوية المزايد الفائز بلوحة "المسيح عرضة للاستهزاء".

وكانت متاحف قد شاركت في هذا المزاد وحاولت الظفر بهذه اللوحة. وأخضعت اللوحة إلى تحاليل باستخدام الأشعة تحت الحمراء، بينت أنه "لا شك في أن هذه اللوحة رسمتها نفس اليد" التي رسمت الأعمال الأخرى المعروفة لتشيمابوي، حسبما قال خبير الفن إريك توركين.

وقد تأثر فن عصر النهضة تأثرا كبيرا بالفن البيزنطي الذي لا يزال ينتج بأسلوب مشابه على خلفية ذهبية.

فرانس24 / رويترز/أ ف ب
 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.