تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل البغدادي: ردود فعل دولية تعتبره "إسهاما" في مكافحة الإرهاب وتحذر من "الخلايا النائمة"

جنود أمريكيون قرب مدينة دير الزور السورية 23 آذار/ مارس 2019
جنود أمريكيون قرب مدينة دير الزور السورية 23 آذار/ مارس 2019 أ ف ب

أثار إعلان الولايات المتحدة مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي ردود فعل دولية، اعتبرت أغلبها أن مقتله يشكل "إسهاما كبيرا" في مكافحة الإرهاب محذرة من أنها ليست نهاية الحرب ضد التنظيم المتطرف، حيث توقعت قوات سوريا الديمقراطية أن الخلايا النائمة ستحاول الثأر للبغدادي.

إعلان

اعتبر الكرملين الإثنين أن مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي يشكل "إسهاما كبيرا" في مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أنه ما زال ينتظر تأكيد هذا النبأ.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس فلاديمير بوتين للصحافيين "في حال تأكد خبر مقتل البغدادي فعلا، فسيكون بإمكاننا التحدث عن إسهام كبير لرئيس الولايات المتحدة (دونالد ترامب) في مكافحة الإرهاب الدولي".

وتابع "لا يمكن لهذه المعلومة بحد ذاتها إثارة رد فعل سلبي من السلطة الروسية".

من جهة أخرى أقر بيسكوف بأن العسكريين الروس "شاهدوا فعلا في المنطقة طائرات أمريكية، طائرات أمريكية بدون طيار" بعدما أعلنت وزارة الدفاع الروسية مساء الأحد أنها لا تملك "معلومات موثوقة حول أنشطة الجيش الأمريكي في منطقة خفض التصعيد في إدلب".

ويذكر أن ترامب أعلن الأحد مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي حين فجر نفسه خلال عملية عسكرية نفذتها وحدات خاصة أمريكية ليل السبت الأحد في شمال غرب سوريا.

وقال إن البغدادي الذي نصب نفسه "خليفة" على تنظيم "الدولة الإسلامية" تحكمت في وقت من الأوقات بمصائر سبعة ملايين شخص على مساحة تفوق 240 ألف كيلومتر مربع تمتد بين سوريا والعراق، عام 2014، "لم يمت بطلا بل جبانا، كان يبكي وينتحب ويصرخ وهو يركض في نفق مسدود" حفر لحمايته.

وأكد أنه فجر "سترته" الناسفة بعدما اصطحب ثلاثة من أولاده إلى النفق فقتلوا معه. وشكر روسيا وتركيا وسوريا والعراق وأكراد سوريا على مساعدتهم في العملية.

السعودية

من جانبها قالت السعودية إنها "تثمن" جهود الولايات المتحدة في القضاء على البغدادي وملاحقة أعضاء تنظيمه، معتبرة أن الجماعة المتطرفة عملت على "تشويه الصورة الحقيقية للإسلام والمسلمين" حول العالم.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية في بيان أن الرياض تابعت إعلان نجاح جهود ملاحقة البغدادي والقضاء عليه، مؤكدة أنها تثمن "ملاحقة أعضاء هذا التنظيم الإرهابي الخطير الذي عمل على تشويه الصورة الحقيقية للإسلام والمسلمين حول العالم".

الأردن

أما الأردن فقد اعتبر على لسان وزير خارجيته أيمن الصفدي الإثنين أن مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية "الإرهابي المجرم" أبو بكر البغدادي "خطوة مهمة في الحرب على الإرهاب".

وقال الصفدي في تغريدة له على حسابه الرسمي في تويتر إن "قتل الإرهابي المجرم البغدادي خطوة مهمة في الحرب على العصابات الإرهابية وعلى ظلامية الإرهاب الذي يمثل مسخا خارج إنسانيتنا وعدوا مشتركا لا علاقة له بحضارة أو دين".

وأكد الصفدي أن "الأردن سيبقى في مقدمة الدول التي تحارب الإرهاب وبالتعاون مع التحالف الدولي وشركائنا دفاعا عن أمننا وقيمنا".

إيران

والأحد قالت إيران إن مقتل  البغدادي لا يعني نهاية القتال ضد التنظيم أو إيديولوجيته. حيث كتب علي ربيعي المتحدث باسم الحكومة على تويتر "موت البغدادي لا يعني نهاية القتال ضد إرهاب داعش ولكن نهاية فصل".

وتابع "ارهاب تنظيم الدولة الإسلامية لا يزال واضحا وينمو. ينمو من خلال السياسات الأمريكية وبترودولارات المنطقة، وواضح في الإيديولوجية التكفيرية".         

بريطانيا

وفي نفس السياق أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن "مقتل البغدادي لحظة مهمة في القتال ضد الإرهاب، ولكن المعركة ضد شر داعش لم تنته بعد".

وتابع قائلا "سنعمل مع شركائنا في التحالف لإنهاء نشاطات داعش الإجرامية والهمجية بشكل نهائي".  

فرنسا

أما الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فقد كتب على حسابه على موقع تويتر أن "مقتل البغدادي ضربة موجعة لداعش، ولكنها لا تمثل سوى مرحلة. المعركة مستمرة إلى جانب شركائنا في التحالف الدولي حتى هزيمة التنظيم الإرهابي نهائيا. هذه أولويتنا في المشرق".

من جانبها هنأت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي "حلفاءنا الأمريكيين على العملية" التي أدت إلى مقتل البغدادي، لافتة إلى "مواصلة القتال من دون هوادة" ضد التنظيم.

وقالت على موقع تويتر إنه "تقاعد مبكر لإرهابي، ولكن ليس لتنظيمه".          

تركيا

وعلى تويتر أيضا عبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن رد فعله من مقتل البغدادي قائلا إن "مقتل زعيم داعش يعتبر نقطة تحول في الحرب على الإرهاب"، مضيفا أن بلاده "ستواصل دعمها لجهود مكافحة الإرهاب - كما فعلت في السابق".

إسرائيل

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو "أريد أن أهنئ الرئيس ترامب على الإنجاز المذهل المتمثل في القضاء على البغدادي. هذا الإنجاز هو حدث مهم، لكن المعركة مستمرة". وجاءت تصريحاته خلال زيارته قاعدة عسكرية.

الأكراد

وفي نفس السياق أعلن مظلوم عبدي، قائد قوات سوريا الديمقراطية وهي شريكة واشنطن في الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية"، أن "الخلايا النائمة ستثأر للبغدادي. لذا كل شيء متوقع بما فيها مهاجمة السجون" الواقعة تحت سيطرة قواته والتي يقبع فيها الآلاف من عناصر التنظيم المتطرف.

حلف شمال الأطلسي

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ اعتبر أن مقتل أبو بكر البغدادي "محطة مهمة" في مكافحة "الإرهاب الدولي". مضيفا في تغريدة على تويتر أن الحلف "لا يزال متمسكا بالحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" عدونا المشترك".

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.