تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الأمريكي تخلص من جثة زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبوبكر البغدادي "برميها في البحر"

زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبوبكر البغدادي في 05 يوليو/ تموز 2014
زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبوبكر البغدادي في 05 يوليو/ تموز 2014 رويترز

أوردت وكالة الأنباء الفرنسية الاثنين عن مصدر في البنتاغون أن الجيش الأمريكي تخلص من جثة زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبوبكر البغدادي برميها في البحر. وكان البغدادي قد قتل في منطقة إدلب السورية، إثر عملية عسكرية للقوات الأمريكية. وقالت قوات سوريا الديمقراطية إن عميلا ينتمي إليها ساعد الأمريكيين في الوصول إلى البغدادي.

إعلان

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية الاثنين عن مصدر في البنتاغون أن الجيش الأمريكي تخلص من جثة زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي "برميها في البحر" بعد مقتله في العملية العسكرية الأمريكية في منطقة إدلب السورية.

ولم تتكشف تفاصيل عن كيفية ووقت التخلص من الجثة، إلا أن رئيس هيئة الأركان العامة مارك ميلي قال إن "التخلص من جثته تم واكتمل، وتم التعامل معه بالشكل اللازم".

وقال ميلي إن التخلص من جثة البغدادي تم وفق الإجراءات التي تتّبعها القوات الأمريكية و"وفق قانون النزاع المسلّح".

وكان الأمريكيون قد استخدموا الطريقة نفسها مع جثة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بعد مقتله في عام 2011 على يد قوات أمريكية خاصة في باكستان.

وقتل البغدادي بعدما فجر "سترته" الناسفة ومعه ثلاثة من أولاده في نفق حفر لحمايته عندما لاحقته قوات أمريكية خاصة في شمال غرب سوريا.

 


وقتل البغدادي، وهو الذي كان يدير أخطر تنظيم إرهابي في العالم اليوم، بعد ورود معلومات استخباراتية قادت العسكريين الأميركين إلى مخبئه في منطقة إدلب الخاضعة لسيطرة فصائل تابعة لتنظيم القاعدة.

عميل من قوات سوريا الديمقراطية ساعد في الوصول إلى البغدادي

وأعلن مسؤول كردي الاثنين أن عميلا متخفيا من أكراد سوريا تمكن من الحصول على قطعتين من ملابس أبو بكر البغدادي الداخلية للتحقق من الحمض النووي للقيادي الجهادي قبل العملية الأميركية التي قضت عليه.

ونشر بولات جان المستشار الرفيع لدى قوات سوريا الديمقراطية تفاصيل من العمل الاستخباري الذي أدى إلى العملية الأمريكية التي قتل فيها زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال "منذ  15 مايو/أيار ونحن نعمل مع وكالة الاستخبارات الأمريكية لتعقّب البغدادي ومراقبته عن كثب".

وأضاف "البغدادي بدل أماكن سكنه عدة مرات"، كاشفا أن العميل السري نجح في الاقتراب من المنزل الذي كان يعتقد أن زعيم التنظيم يعيش فيه.

وكتب بولات جان عبر تويتر "مصدرنا الخاص الذي تمكن من الاقتراب من البغدادي أحضر ملابس داخلية للبغدادي لإجراء فحص الحمض النووي عليها والتأكد مئة بالمئة أن الشخص المعني هو البغدادي نفسه".

وأشار إلى أن العملية الأمريكية جاءت بشكل كبير نتيجة جهود استخبارات قوات سوريا الديمقراطية، على الرغم من أن العملية التي أطلقتها تركيا ضد الأكراد في 9 أكتوبر/تشرين الأول أخّرت التنفيذ.

وقال "عميلنا اشترك في إرسال الإحداثيات وتوجيه الإنزال الجوي وساهم في نجاح العملية حتى اللحظة الأخيرة".

وكان الرئيس الأمريكي قد شكر القوات الكردية السورية "على دعم معيّن تمكنوا من تقديمه إلينا" دون أن يتوسع في الشرح.

ترامب يفكر في نشر مقاطع فيديو للهجوم الذي قتل فيه البغدادي

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين أنه ينوي نشر مقاطع فيديو للهجوم الأمريكي الذي قتل فيه أبو بكر البغدادي. وقال "نحن نفكر في ذلك، هذا وارد". وأضاف "يمكن ان نأخذ مقاطع ونبثها".

وردا على سؤال بشأن الفيديو قال قائد أركان الجيش الأمريكي الجنرال مارك ميلاي إنه يجري فحص المشاهد.

وكان ترامب قدم رواية مفصلة للهجوم الذي حوصر فيه البغدادي قبل أن يفجر نفسه بحزام ناسف.

وقال ترامب حينها "لم يمت كبطل بل كجبان (..) لقد هرب إلى نفق بلا منفذ، وكان يبكي ويصرخ".

وأكد ترامب أنه كان يشاهد مباشرة الهجوم الأمريكي من البيت الأبيض.


فرانس24/ أ ف ب

 

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.