تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بغداد تتحدى حظر التجول وليلة عنيفة في كربلاء

إعلان

بغداد (أ ف ب) - فشلت السلطات العراقية بفرض حظر تجول ليلي في العاصمة بغداد، حيث يواصل المتظاهرون احتشادهم الثلاثاء، فيما شهدت مدينة كربلاء المقدسة لدى الشيعة ليلة عنيفة، بحسب ما أفاد مراسلون من وكالة فرانس برس.

وقتل متظاهر على الأقل ليل الاثنين في كربلاء، بحسب ما أعلنت المفوضية العراقية لحقوق الإنسان. وأفاد مراسلو فرانس برس عن سماع إطلاق رصاص حي في محيط مجلس محافظة المدينة، التي تبعد نحو مئة كيلومتر إلى جنوب بغداد.

ومنذ بداية الحراك الشعبي في 1 تشرين الأول/أكتوبر في العراق احتجاجا على غياب الخدمات الأساسية وتفشي البطالة وعجز السلطات السياسية عن إيجاد حلول للأزمات المعيشية، قتل 240 شخصا وأصيب أكثر من ثمانية آلاف بجروح، عدد كبير منهم بالرصاص.

وتوافدت حشود المتظاهرين صباح الثلاثاء إلى ساحة التحرير في وسط بغداد، والتي يحتلها المحتجون منذ مساء الخميس.

واكتسبت الحركة الاحتجاجية المطالبة بـ"إسقاط النظام" زخماً الاثنين، مع مشاركة آلاف الطلاب في التظاهرات ببغداد ومدن جنوبية عدة.

وخلال الليل، كسر العراقيون حظر التجول الليلي الذي فرضته السلطات في بغداد لست ساعات يوميًا، وخرج الآلاف سيراً وبسياراتهم، مطلقين العنان للأبواق والأناشيد.

وقالت دعاء (30 عاماً)، والتي خرجت لمرات عديدة ليل الاثنين الثلاثاء، "لم يغير حظر التجول شيئاً. ظنت الحكومة أننا سنبقى في المنزل؟ أبداً، لقد خرجنا إلى الشارع".

والتحقت نقابات مهن مختلفة بينها نقابة المحامين، التي اعلنت إضرابا لمدة أسبوع، ونقابة المهندسين بالاحتجاجات، رغم الإجراءات الأمنية التي تعرقل الوصول الى أماكن الاعتصامات والتظاهرات، خصوصاً في الجنوب.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.