تخطي إلى المحتوى الرئيسي
محاور

ميادة كيالي : هكذا تمت "الهيمنة" على النساء

في هذه الحلقة من "محاور" تتحدث الباحثة ميادة كيالي عن" الانقلاب الذكوري" على "الألوهة المؤنثة" في حضارات وادي الرافدين وكيف تم وضع حد لمرحلة الأمومة والانتقال إلى "نظام أبوي" يتحكم بالمرأة ويخضعها. وترى مؤلفة "هندسة الهيمنة على النساء" أن مؤسسة الزواج نشأت في ظل النظام الأبوي بتشريعاتها وقوانينها، حاملة صبغة أبوية ومساهمة في إخضاع المرأة وحرمانها من الحرية والاستقلالية"، وتذكر أن" تحول الأب إلى مركز السلطة في العائلة قابله تمركز السلطة بيد الحاكم في الدولة". وتشدد على الحاجة لتأويل جديد للفقه الديني ولسن تشريعات مدنية للزواج. وتقول:"الزواج المدني يحمي الطرفين ويحمي حقوق المرأة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.