تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير خارجية فرنسا : لبنان يمر بأزمة "خطيرة جدا"

إعلان

باريس (أ ف ب)

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الثلاثاء بعد إعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته، أن لبنان "يمر بأزمة خطيرة جدا منذ 15 يوما مع تظاهرات شعبية حاشدة وحوادث وتوترات وأزمة ثقة".

وقال أمام الجمعية الوطنية "مع هذه الأوضاع تدعو فرنسا المسؤولين اللبنانيين إلى بذل كل الجهود لضمان استقرار المؤسسات ووحدة لبنان"، معتبراً أن اعلان سعد الحريري استقالته "يفاقم الأزمة".

وأضاف "الشرط للاستقرار هو الرغبة في الإصغاء إلى صوت الشعب ومطالبه".

وتساءل "هل أن المسؤولين السياسيين اللبنانيين مستعدون للعمل على +صنع لبنان+ معا؟".

وتابع "هل سيضعون مصلحة البلاد قبل مصالحهم الخاصة؟ هذا هو السؤال الذي يطرحه قرار رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بالاستقالة".

وقال "لبنان بحاجة إلى التزام مجمل الطبقة السياسية بالتساؤل عن أدائها نفسه، والعمل على ايجاد حواب قوي للشعب، وفرنسا مصممة على مساعدتهم في هذا الخصوص".

ومنذ 17 تشرين الأول/أكتوبر، تكتظّ الشوارع والساحات في بيروت ومناطق عديدة من الشمال إلى الجنوب، بالمتظاهرين في إطار حراك شعبي عابر للطوائف على خلفية مطالب معيشية وإحباط من فساد السياسيين.

وتشهد البلاد شللاً كاملاً بعد 13 يوماً من احتجاجات اتّسمت بقطع طرقات رئيسية وتسببت بإغلاق المصارف والمدارس والجامعات، للمطالبة بإسقاط الطبقة السياسية برمّتها.

ونجح عشرات آلاف اللبنانيين الأحد بتشكيل سلسلة بشرية تمتد على 170 كلم من شمال البلاد إلى جنوبها في إطار الحراك الشعبي المناهض للطبقة السياسية والذي لم يتوقف في خطوة ترمز إلى الوحدة الوطنية التي تكرست خلال التظاهرات العابرة للطوائف والمناطق.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.