تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

لبنان.. هل أطاح الحريري بالتسوية السياسية وانضم إلى المعارضة؟

أهم المواضيع التي تناولتها الصحف اليوم: المظاهرات التي يشهدها لبنان واستقالة رئيس الوزراء سعد الحريري حازت على نصيب كبير من التحليل في الصحف، بالإضافة إلى ردود فعل وأسئلة لا زالت تطرح بعد مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية، بالإضافة إلى تساؤلات حول طرح أسهم شركة آرامكو السعودية في الأسواق.

إعلان

في صحيفة الأخبار اللبنانية اعتبر ميسم رزق استقالة الحريري انصياعا للضغوط الخارجية ومشاركة في الانقلاب على العهد. رزق يقول إن رئيس الحكومة لم يكن يعمل على خط واحد، بل اعتمد سياسة اللعب على الحبال، فقد رفض مطالب القوى السياسية بعقد جلسة للحكومة في الوقت الذي كان يعقد فيه اجتماعات سرية يومية مع مجموعات في الحراك. خطوة أراد منها مد الجسور مع الناشطين على الأرض ليظهر بأنه يقف بجانبهم تمهيدا لاستقالة تجعله خارج شعار "كلن يعني كلن"

وفي صحيفة رأي اليوم تساءل عبد الباري عطوان عن سبب استقالة الحريري. عطوان يقول : اختلفت الآراء في الشارعين اللبناني والعربي حول الاستقالة المفاجئة، فالبعض رآها هروبا من المسؤولية ولا تشكل حلا بل تعمق الأزمة، بينما رآها معسكر آخر بأنها خطوة شجاعة جاءت استجابة لمطالب الحراك. ويكمل عطوان بالقول : بعد هذه الاستقالة، بات لبنان على فوهة بركان، وخاصة أن هناك قوى عديدة، داخلية وخارجية، إقليمية ودولية، لا تريد له الأمن والاستقرار. 
صحيفة لوريون لو جور كتبت أيضا عن استقالة سعد الحريري. الصحيفة اعتبرت أن استقالته وقلبه للطاولة خلق صدمة في الشارع وحضر لعودته مجددا كرئيس للحكومة. وتضيف الصحيفة أن الحريري لم يكن أمامه الكثير من الخيارات إلا الاستقالة بعد تعنت شركائه السياسيين ورفضهم الموافقة على إقالة جبران باسيل كجزء من تعديل وزاري.  
 وكالة أنباء براثا كتبت عن الاحتجاجات في العراق، واعتبرت أن حزب البعث يقف خلفها. الوكالة تقول إن ما يحدث هو ثمرة التخطيط المتقن بعناية من قبل حزب عمره ٧٢ عاما، لحزب يجيد لعبة الانقلابات وتحريك الشارع بشكل غير مباشر رغم أن أعضاءه قليلون. وتضيف الوكالة: في تسعينيات القرن الماضي كان البعث يتوقع أن أمريكا ستسقط حكمه في العراق لأنه تمرد عليها وتجاوز الخطوط الحمراء باحتلال الكويت.. لذا تم عقد اجتماعات عدة للحلقات الحزبية في البيوت تحسبا لسقوط النظام ولضمان استمرار التنظيم. وتنهي الوكالة بالقول إن حزب البعث يهمه التاريخ وأن يثبت لاحقا أنه الفاعل الأول في الساحة وأن التحشيد أو الثورة كما يسميها كانت عملا بعثيا بامتياز.
صحيفة القدس العربي من جانبها كتبت عن الاهتمام الدولي بما يحدث في شمال سوريا. إبراهيم نوار يرى أن هذا التزاحم والصراع بين القوى الدولية غير نابع فقط من وجود حقول للنفط تنتج ما يقرب من 30 ألف برميل يوميا وإنما يتعدى ذلك بكثير. ويضيف أن هذا الاهتمام المحموم للسيطرة والبقاء هناك يمكن تفسيره بواسطة متغيرين جوهريين، أولهما الأهمية الجيوستراتيجية لسوريا. ثانيهما، أهميتها الاقتصادية، التي توفر معبرا بريا لتصدير النفط والغاز من إيران والعراق والخليج بالأنابيب إلى أوروبا عن طريق تركيا، إضافة إلى احتمالات تحقيق اكتشافات للغاز في المناطق البحرية قبالة الساحل السوري، وكذلك ضخامة عقود الإعمار المتوقعة عند إقرار السلام.
صحيفة الشرق الأوسط عادت إلى قضية مقتل زعيم تنظيم الدولة الاسلامية أبو بكر البغدادي وتساءلت عن سبب التزام التنظيم الصمت بشأن مقتله. الصحيفة تضيف أن وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم تابعت عملها كالمعتاد عبر حسابها على تطبيق تلغرام ولم تتطرق إلى مقتل البغدادي إطلاقا. وتوقعت الصحيفة الإعلان عن مقتله من قبل التنظيم بعد الاتفاق على تعيين خليفة له. 
وفي مقال نشرته صحيفة الديلي تليغراف بعنوان "السعودية تستعد للمرحلة الاولى من طرح أسهم أرامكو". يكشف المحرر الاقتصادي سايمون فوي أن السعودية ستقوم بطرح ما بين 1 إلى 2 في المئة من أسهم العملاق النفطي في سوق تداول الأسهم المحلية الشهر المقبل بقيمة تقديرية تقترب من 20 مليار دولار. ويضيف فوي أن تأجيل طرح أسهم أرامكو تم عدة مرات بسبب المخاوف من عدم إمكانية الحصول على القيمة السوقية المطلوبة وهي حوالي تريليوني دولار بحسب ما أعلن عنه ولي العهد محمد بن سلمان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.