تخطي إلى المحتوى الرئيسي

موعد الاكتتاب العام لارامكو بيد ولي العهد السعودي (وزير الطاقة)

إعلان

الرياض (أ ف ب)

أكّد وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان الأربعاء أنّ موعد طرح اسمهم في شركة أرامكو النفطية العلاقة للاكتتاب العام هو بيد ولي العهد الشاب الأمير محمد بن سلمان.

وقال الوزير في اليوم الثاني من منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" في الرياض ان الاكتتاب "سيحدث قريبا، في الوقت المناسب، وبالمقاربة المناسبة".

وأضاف متحدّثا بالانكليزية "القرار سيكون سعوديا بالتاكيد، وتحديدا بيد الأمير محمد".

وتأجّل طرح أسهم في الشركة العملاقة للاكتتاب العام، أكثر من مرة.

ويعتبر كثيرون أن الفشل في الوصول إلى تريليوني دولار في تقدير قيمة أرامكو، كان السبب الرئيسي في تأجيل عملية طرح الأسهم التي كانت مقررة في 2018. ويقدر خبراء قيمة الشركة بـ1,5 تريليون دولار.

والأربعاء، نقلت قناة "العربية" عن مصادر لم تسمها أنّ أرامكو ستطرح أسهمها للاكتتاب العام في الرابع من كانون الأول/ديسمبر، على أن يبدأ التداول في السوق المالية المحلية بعد أسبوع من ذلك.

وستحدّد الشركة "النطاق السعري" لطرح الشركة العملاقة في 17 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، على أن تعلن عن تفاصيل الطرح يوم الأحد القادم.

ويشكّل الاكتتاب العام حجر أساس برنامج الإصلاحات الذي وضعه ولي العهد السعودي لتنويع اقتصاد المملكة والتخفيف من اعتماده على النفط.

وكانت أرامكو فتحت دفاتر حساباتها للمرة الأولى منذ تأميمها قبل 40 عاما، لوكالتي "فيتش" و"موديز" الدوليتين للتصنيف الائتماني في نيسان/ابريل الماضي، في إطار استعداداتها لجمع الأموال من المستثمرين.

وحقّقت الشركة العملاقة أرباحا صافية بلغت 111 مليار دولار العام الماضي، لتتفوق على أكبر خمس شركات نفطية عالمية، وحققت عائدات بقيمة 356 مليار دولار.

وفي آب/أغسطس، أعلنت أرامكو عن إيراداتها النصفية لأول مرة في تاريخها، مشيرة إلى تراجعها في النصف الأول من عام 2019 إلى 46,9 مليار دولار، مقابل 53,0 مليار دولار للفترة ذاتها من العام الماضي.

وتقدّر أرامكو احتياطات النفط المثبتة بـ227 مليار برميل واحتياطاتها من الهيدروكربون بـ257 مليار برميل من المكافىء النفطي، ما يكفي لأكثر من نصف قرن، وهو مستوى عال ومريح، بحسب وكالة "فيتش".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.