تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إسبانيا: ريال مدريد يضيق الخناق على برشلونة بعد فوزه العريض على ليغانيس

نادي ريال مدريد الإسباني.
نادي ريال مدريد الإسباني. أ ف ب (أرشيف)

شدد نادي ريال مدريد الخناق على غريمه برشلونة متصدر الدوري الإسباني بعد فوزه العريض على نادي ليغانيس 5-0 ، قبل كلاسيكو مفتوح على كل الاحتمالات كان من المفروض تنظيمه نهاية هذا الأسبوع. وتقلص الفارق في الترتيب بين برشلونة المتصدر والريال إلى نقطة يتيمة.  

إعلان

ضمن منافسات المرحلة الحادية عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم، أكرم ريال مدريد وفادة ضيفه ليغانيس بفوزه عليه 5- صفر، وضيق الخناق على غريمه اللدود برشلونة المتصدر، فيما فشل إشبيلية في اللحاق بهما بعد تعادله أمام فالنسيا 1-1 الأربعاء.


وارتقى نادي العاصمة للمركز الثاني في ترتيب الفرق، مقلصا الفارق بينه وبين النادي الكاتالوني إلى نقطة (22 مقابل 21)، بانتظار مواجهة "الكلاسيكو" بينهما التي كانت مقررة نهاية الأسبوع الماضي على أرض برشلونة، قبل أن يتم تأجيلها إلى 18 كانون الأول/ديسمبر بسبب أعمال العنف في كاتالونيا احتجاجا على سجن تسعة قياديين انفصاليين ما بين تسعة و13 عاماً بسبب دورهم في محاولة الإقليم الانفصال عن إسبانيا عام 2017.

وعوض رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان السقوط الأول في الـ "لا ليغا" على يد ريال مايوركا (صفر-1) في المرحلة السابقة، أمام خصم فشل النادي المدريدي في الفوز عليه في الموسم المنصرم إذ تعادل أمامه 1-1 ذهابا وخسر بهدف نظيف إيابا.

وخاض زيدان اللقاء المحلي بالتشكيلة ذاتها التي خاضت الاستحقاق القاري أمام غلطة سراي التركي 1-صفر في المرحلة الثالثة من منافسات دوري الأبطال الأوروبي الأسبوع الماضي، فيما عاد الكرواتي لوكا مودريتش إلى مقاعد البدلاء إثر تعافيه من إصابة أبعدته عن الملاعب لعدة أسابيع، واستمرار غياب الويلزي غاريث بايل بسبب الإصابة. كما دفع المدرب الفرنسي بالمهاجم البرازيلي الشاب رودريغو أساسيا في الدوري للمرة الأولى هذا الموسم.

على أرضه في "سانتياغو برنابيو"، ضرب ريال بقوة منذ البداية، فسجل هدفين في دقيقتين بداية بعد لعبة مشتركة بدأها البلجيكي إدين هازار وصلت إلى البرازيلي مارسليو ومنها إلى الفرنسي كريم بنزيمة الذي مرر إلى رودريغو المتربص داخل المنطقة بدون أي رقابة فحول الكرة في الشباك (7) وثم تمريرة من بنزيمة وتسديدة من الألماني طوني كروس (8).

وأضاف القائد سيرخيو راموس الهدف الثالث من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد إعاقة حارس ليغانيس الإسباني خوان سوريانو على هازار، نفذها راموس وصدها سوريانو، غير أن الحكم استعان بتقنية المساعدة بالفيديو "في إيه آر" لإعادة الركلة بسبب تمركز خاطىء من سوريانو، فلم يخطىء راموس في محاولته الثانية (24).

وشهدت الدقيقة 62 دخول مودريتش بدلا من كروس، ليتحصل على ركلة جزاء بعد ست دقائق إثر عرقله عليه من أوناي بوستينسا داخل المنطقة، ترجمها بنزيمة في الشباك (69). فيما اختتم البديل المهاجم الصربي لوكا يوفتيش مهرجان الأهداف برأسية (90+1).


فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.