تخطي إلى المحتوى الرئيسي

65 قتيلا على الأقل في حريق قطار ركاب في باكستان

إعلان

اسلام اباد (أ ف ب)

قتل 65 شخصا على الأقل حين اندلعت النيران في قطار ركاب بوسط باكستان الخميس كما أعلنت وزيرة الصحة المحلية ياسمين رشيد.

وأظهرت الصور التي بثها التلفزيون النيران تلتهم عددا من العربات فيما كان يسمع بكاء الركاب اثر وقوع الحادث قرب منطقة رحيم يار خان في اقليم البنجاب بوسط البلاد.

وقالت وزيرة الصحة "بحسب المعلومات التي تصلنا من موقع الحادث، فان أكثر من 65 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من أربعين بجروح".

وأضافت أنه يجري نقل الجرحى الى مستشفيات المنطقة مشيرة الى انه تم التعرف على هويات 18 جثة فقط.

وكتبت الوزيرة الباكستانية لحقوق الإنسان شيرين مزاري في تغريدة على تويتر "مأساة رهيبة في قطار في تيزغام مع انفجار قارورة غاز جلبها أحد المسافرين". وأضافت "صلواتنا وتعازينا لأسر الضحايا".

وتيزغام هو اسم خدمة القطار الذي يربط بين مدينة روالبندي المجاورة لاسلام اباد ومدينة كراتشي في جنوب البلاد، ويعتبر بين أقدم قطارات البلاد وأكثرها اكتظاظا.

وأفادت وسائل اعلام محلية ان بعض الركاب كانوا يطهون وجبة في القطار حين انفجرت قارورة الغاز.

وحوادث القطارات تتكرر في باكستان حيث خطوط السكك الحديد متداعية بسبب الفساد ونقص الصيانة وسوء الادارة ونقص الاستثمارات.

في تموز/يوليو قتل 23 شخصا على الاقل في نفس المنطقة حين اصطدم قطار ركاب كان قادما من مدينة لاهور في شرق البلاد بقطار بضائع كان متوقفا على احد التقاطعات.

وتقع حوادث القطارات عادة على التقاطعات حيث ليس هناك أية حواجز أو اشارات في بعض الاحيان.

ووصل رئيس الوزراء عمران خان الى السلطة السنة الماضية على أساس وعود بالاستثمار في البنى التحتية والبرامج الاجتماعية لكن التباطوء الاقتصادي واجراءات التقشف تعيق جهوده.

وشهد اقليم البنجاب عدة حوادث في السنوات الماضية بما يشمل انفجار ناقلة نفط في 2017 ادى الى مقتل أكثر من 200 شخص بعد حادث اصطدام على طريق سريع رئيسي في الاقليم فيما كانت تنقل 50 ألف لتير من الفيول من كراتشي الى لاهور. وانفجرت بعد دقائق ما ادى الى احتراق الاشخاص الذين تجمعوا الى جانب الطريق من قرية مجاورة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.