تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

ليبيا: تزايد حالات الاعتداء على الصحافيين في طرابلس وبنغازي ومصراتة

في ظل استمرار المواجهات العسكرية والانقسامات السياسية في ليبيا، يبدو الصحافيون عالقين بين المعارك على الجبهات وانحياز الجهات الإعلامية التي يعملون لصحالها، ما قد يعرضهم لخطر أعمال انتقامية. وقد أدت المواجهات التي اندلعت مطلع نيسان/أبريل الماضي، في جنوب العاصمة طرابلس بعد هجوم شنه المشير خليفة حفتر، إلى تفاقم الانقسامات السياسية، واستمرار الانتهاكات بحق الإعلاميين، التي قد تصل إلى حدّ القتل العمد، بحسب ما يؤكد تقرير أخير للمركز الليبي لحرية الصحافة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.