تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإعدام لسائق دين بقتل شابة بريطانية في بيروت

إعلان

بيروت (أ ف ب)

أصدرت محكمة لبنانية الجمعة حكماً بإعدام سائق دين بقتل شابة بريطانية كانت تعمل في سفارة بلادها في بيروت في العام 2017.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية "أصدرت محكمة جنايات جبل لبنان (...) اليوم حكمها في قضية اغتصاب وقتل الدبلوماسية البريطانية ريبيكا دايكس (...) بإنزال عقوبة الإعدام بالمتهم طارق سمير حويشة".

وقُتلت دايكس (30 عاماً) في كانون الأول/ديسمبر العام 2017. واعترف السائق الذي كان يعمل لدى مجموعة "أوبر" العملاقة للنقل بخنقها بعدما حاول اغتصابها.

وعقوبة الإعدام معمول بها في لبنان، إلا أن أي إعدامات لم تنفذ منذ العام 2004 رغم صدور أحكام بالإعدام مذاك.

وشوهدت دايكس للمرة الأخيرة ليل 15 كانون الاول/ديسمبر 2017 في حفلة في منطقة الجميزة شرق بيروت.

وبحسب التحقيقات، استقلت الضحية سيارة المتهم بعيد منتصف الليل. ولاحقاً، عثر على جثة الشابة ملقاة على جانب الطريق بدون محفظتها وأوراقها الثبوتية.

وكانت دايكس تعمل موظفة لدى هيئة التنمية الدولية في السفارة البريطانية في بيروت.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.