تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاحتجاجات في لبنان: نصرالله يدعو إلى الإسراع في تشكيل حكومة جديدة تصغي لمطالب المحتجين

الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله
الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله صورة ملتقطة من الشاشة

في خطاب جديد نقله التلفزيون، أكد زعيم حزب الله اللبناني حسن نصرالله الجمعة أنه على الحكومة الجديدة أن تصغي إلى مطالب الشعب، داعيا إلى الإسراع في تشكيلها، في خضم احتجاجات مستمرة منذ أسابيع ضد النظام السياسي في البلاد.

إعلان

أكد زعيم حزب الله حسن نصر الله الجمعة أن أي حكومة لبنانية جديدة يجب أن تصغي إلى المطالب التي أججت احتجاجات ضد حكام البلاد وأدت إلى استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري.

وتركت استقالة الحريري لبنان دون حكومة فيما يواجه أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990. وعارض حزب الله المدعوم من إيران استقالة الحكومة التي يشارك فيها.

وصرح الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في خطاب نقله التلفزيون "اليوم مسؤولية اللبنانيين... أن تشكل حكومة جديدة في أقرب وقت ممكن. هذه الحكومة ندعوها من الآن بالدرجة الأولى أن تصغي وتستمع إلى مطالب الناس الذين نزلوا إلى الشارع".

 


وتابع "الجدية في العمل وأن لا تعتبر أن لديها وقتا طويلا. الوقت ضيق وصدور الناس ضاقت... الحكومة الجديدة يجب أن يكون عنوانها وهدفها الحقيقي بالدرجة الأولى عنوان استعادة الثقة بين الشعب وبين السلطة".

واندلعت هذه الاحتجاجات غير المسبوقة في لبنان في 17 أكتوبر/ تشرين الأول ودفعت لبنان إلى اضطراب سياسي في وقت كان يكافح فيه بالفعل وسط ظروف اقتصادية صعبة وضغوط على نظامه المالي.

واستأنفت بنوك لبنان عملها الجمعة للمرة الأولى منذ 18 أكتوبر/ تشرين الأول وامتدت طوابير العملاء الذين واجهوا قيودا جديدة على التحويلات إلى الخارج والسحب من حسابات بالدولار.

فرانس24/ رويترز


 

 

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.