تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الامم المتحدة ستنظر في خطة إردوغان لنقل لاجئين سوريين الى "منطقة آمنة"

إعلان

اسطنبول (أ ف ب)

أبلغ الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش الجمعة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ان المنظمة الاممية ستنظر في خطة تركية تهدف الى نقل قسم من اللاجئين السوريين الموجودين في البلاد الى "منطقة آمنة" في سوريا.

وعرض إردوغان هذه الخطة لغوتيريش خلال اجتماع الجمعة في اسطنبول، وفق ما أفادت الامم المتحدة في بيان.

وشدد غوتيريش على ضرورة احترام "المبادىء الأساسية المتصلة بالعودة الطوعية والآمنة واللائقة للاجئين" الى بلدانهم الام، وفق ما أكدت الامم المتحدة.

وأورد بيان أن غوتيريش "أبلغ الرئيس (إردوغان) ان المفوضية العليا للاجئين في الامم المتحدة ستعمد فورا الى تشكيل فريق للنظر في هذا الاقتراح واجراء مباحثات مع السلطات التركية في إطار التفويض الممنوح لها".

وتعتزم تركيا إقامة "منطقة آمنة" في شمال شرق سوريا، وتحديدا على اراض سيطرت عليها في هجومها الاخير على المقاتلين الاكراد في التاسع من تشرين الاول/اكتوبر.

وتؤكد انقرة أن هذه المنطقة ستضم حتى مليونين من أصل 3,6 ملايين لاجىء سوري موجودين على اراضيها منذ اندلاع النزاع في سوريا العام 2011.

وطمأن اردوغان مرارا الى أن عودة اللاجئين السوريين ستكون "طوعية".

لكن منظمتي العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش اتهمتا أنقرة في 25 تشرين الاول/اكتوبر بانها رحلت بالقوة سوريين الى بلادهم خلال الأشهر التي سبقت الهجوم التركي في شمال شرق سوريا.

ورفضت الخارجية التركية هذه الاتهامات، مؤكدة أن تركيا تلتزم "بدقة" مبدأ "عدم ترحيل" اللاجئين ولم تبدل نهجها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.