تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لقاء بين ميركل وبومبيو الجمعة المقبل في برلين

إعلان

فرانكفورت (أ ف ب)

تستضيف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لعقد محادثات في برلين الجمعة المقبل، وفق ما أفادت متحدثة باسم الحكومة، في وقت استأنفت القوات الأميركية تسيير دوريات على الحدود في شمال شرق سوريا.

وتأتي زيارة بومبيو بعد إعادة الولايات المتحدة الخميس تسيير دوريات في قسم من الحدود بين سوريا وتركيا، عقب الانسحاب الذي أمر به الرئيس الأميركي دونالد ترامب وأفسح المجال لأنقرة لتنفيذ عملية عسكرية في المنطقة ضد الفصائل الكردية.

وقالت الناطقة باسم الحكومة الألمانية مارتينا فيتز للصحافيين "إلى جانب العلاقة الثنائية، ستكون الملفّات الدولية" على جدول الأعمال.

ومن المقرر أن يلتقي بومبيو كذلك بوزراء الخارجية هايكو ماس والمالية أولاف شولز والدفاع أنيغريت كرامب-كارنباور.

ورفضت فيتز التعليق على مسألة إن كان بومبيو سيناقش اقتراح كرامب-كارنباور إقامة "منطقة أمنية" في شمال شرق سوريا تحت إشراف قوات دولية.

وأثار اقتراح وزيرة الدفاع انقسامات في أروقة السياسة الألمانية إذ ندد النواب بوصف ماس له بـ"غير الواقعي" خلال زيارة أجراها إلى تركيا الأسبوع الماضي.

وكان ماس أشار إلى الوقائع على الأرض حيث انتشرت قوات تركية وأخرى تابعة لدمشق ووحدات روسية في مناطق كانت تخضع لسيطرة الأكراد.

والجمعة، تم تسيير أول دوريات روسية-تركية مشتركة بموجب اتفاق تم التوصل إليه لضمان خروج المقاتلين الأكراد من المنطقة.

ورفض الرئيس السوري بشار الأسد فكرة إقامة منطقة أمنية بتكليف أممي في مقابلة تلفزيونية الخميس.

وقالت فيتز "أخذنا علمًا بتصريحات السيد الأسد لكنها لا تغيّر شيئًا في ما يتعلق بموقف الحكومة الاتحادية (الألمانية) من الأمن والاستقرار في المنطقة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.