تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي: سجل نظيف لفيلادلفيا ومعاناة دون توقف لغولدن ستايت

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

حافظ فيلادلفيا سفنتي سيكسرز على سجله المثالي في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين هذا الموسم، بتحقيقه فوزه الخامس في خمس مباريات في مباراة حماسية ضد بورتلاند ترايل بلايزرز السبت، في أمسية شهدت مواصلة غولدن ستايت ووريرز المعاناة مع الإصابات والهزائم.

وفي غياب نجمه الكاميروني الموقوف جويل إمبييد، تمكن فيلادلفيا بفضل التركي فرقان قرقماز من الفوز على بورتلاند بفارق نقطة واحدة 129-128، بينما تلقى غولدن ستايت بطل الدوري ثلاث مرات في المواسم الخمسة الماضية، خسارته الخامسة في ست مباريات، بسقوطه أمام ضيفه تشارلوت هورنتس 87-93 وخسارة لاعبه درايموند غرين للإصابة.

كما شهدت مباريات السبت تلقي حامل اللقب تورونتو رابتورز خسارته الثانية هذا الموسم، وذلك أمام مضيفه ميلووكي باكس 105-115، في استعادة لنهائي المنطقة الشرقية الذي جمع الفريقين في الموسم الماضي.

وحفلت مباراة فيلادلفيا وبورتلاند بالتنافس حتى الثواني الأخيرة، وكانت الأفضلية فيها للمضيف ترايل بلايزرز الذي هيمن بشكل كامل من صافرة البداية حتى النهاية، ولم يتقدم سفنتي سيكسرز عليه بفارق أكثر من نقطة.

وبعدما صنع في الربع الثالث فارقا وصل الى 21 نقطة، بدأ بورتلاند بالتراجع أمام ضغط فيلادلفيا، وصولا الى الثواني العشر الأخيرة من الربع الأخير، والتي شهدت تبدلا دراماتيكيا في مجرى اللقاء.

فقد تقدم فيلادلفيا بنتيجة 126-125 قبل 10,1 ثوانٍ من النهاية. ولدى استحواذ بورتلاند على الكرة، تمكن لاعبه الشاب أنفرني سايمونز (20 عاما) من تسجيل رمية ثلاثية منحت فريقه التقدم بنتيجة 128-126 مع تبقي 2,2 ثانيتين فقط من الربع الأخير.

وبينما أثارت هذه السلة فرحة كبيرة وسط مشجعي بورتلاند، أظهر فيلادلفيا أنه لم يقل كلمته الأخيرة بعد. وبعد خطة تكتيكية ناجحة رافقها سوء تغطية دفاعية، تمكن قرقماز من تسجيل محاولة ثلاثية قبل 0,4 ثانية على النهاية، في سلة ساد بعضها صمت الصدمة في قاعة "مودا سنتر".

وأنهى قرقماز الذي شارك كبديل، المباراة مع 11 نقطة، بينها ثلاث محاولات ثلاثية ناجحة من أصل ست، بينما كان أفضل مسجل في فريقه آل هورفورد مع 25 نقطة وخمس متابعات وسبع تمريرات حاسمة، وأضاف توبياس هاريس 23 نقطة وسبع متابعات وثلاث تمريرات حاسمة.

وأشاد هورفورد بزميله التركي الذي كان "مستعدا" كلما احتاج إليه الفريق.

في المقابل، كان داميان ليلارد الأفضل في بورتلاند مع 33 نقطة وخمس متابعات وتسع تمريرات حاسمة، بينما أضاف رودني هود 25 نقطة.

وبقي فيلادلفيا بهذه النتيجة، الوحيد دون خسارة حتى الآن هذا الموسم.

وافتقد فيلادلفيا في هذه المباراة لجهود نجمه الكاميروني إمبييد الموقوف لمباراتين، مثله مثل لاعب مينيسوتا تمبروولفز كارل-أنطوني تاونز، بعد إشكال بينهما على أرض الملعب خلال مباراة فريقهما الأربعاء، والتي انتهت بفوز فيلادلفيا 117-95، وحرب كلامية تواصلت بعد ذلك.

وفي غياب تاونز، تمكن مينيسوتا السبت من تحقيق فوز كبير على مضيفه واشنطن ويزاردز بنتيجة 131-109، في مباراة من طرف واحد كان أفضل مسجل فيها لمينيسوتا أندرو ويغز مع 21 نقطة، مقابل 30 لبرادلي بيل.

- إصابة غرين -

وبينما كان غولدن ستايت يسعى لاستيعاب نبأ غياب نجمه ستيفن كوري ثلاثة أشهر على الأقل بسبب الإصابة، انضم إليه درايموند غرين بسبب إصابة في وتر سبابة اليد اليسرى تعرض له الجمعة في المباراة التي خسرها الفريق أمام سان أنتونيو سبيرز.

وقال مدرب غولدن ستايت ستيف كير قبل انطلاق المباراة ضد تشارلوت هورنتس السبت، والتي انتهت بخسارة فريقه بفارق خمس نقاط، أن غرين "سيغيب عن المباريات القليلة المقبلة"، من دون أن يحدد فترة زمنية.

وفي المباراة ضد تشارلوت، كان أفضل مسجل للخاسر غولدن ستايت إريك باسكال مع 25 نقطة، بينما سجل دواين بايكون 25 نقطة لتشارلوت.

وافتقد ووريرز أيضا دانجيلو راسل لمعاناته من آلام على مستوى الكاحل.

ويعاني غولدن ستايت الذي بلغ نهائي الدوري في المواسم الخمسة الماضية، للتأقلم مع رحيل نجمه كيفن دورانت الى بروكلين نتس، وغياب كوري بسبب الإصابة، وأيضا الغياب المطوّل للنجم الآخر كلاي طومسون (يتوقع ألا يلعب أيضا هذا الموسم) بسبب إصابة في الركبة.

وقال كير بشأن الاصابات "علينا التأقلم مع ذلك والمضي قدما (...) هذا فرصة رائعة للاعبين الشبان وعليهم أن يحاولوا الاستفادة من ذلك".

وفي حين يتوقع أن يغيب دورانت طوال الموسم أيضا بسبب إصابة من الموسم الماضي، تلقى فريقه بروكلين السبت خسارته الثانية تواليا والثالثة في ست مباريات، وذلك أمام مضيفه ديترويت بيستونز 109-113.

- 36 نقطة ليانيس -

وفي المباراة الأولى بينهما منذ نهائي المنطقة الشرقية في الموسم الماضي، خرج ميلووكي فائزا على تورونتو بفارق عشر نقاط.

ويدين ميلووكي بفوزه الى نجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو الذي أنهى المباراة مع 36 نقطة و15 متابعة وثماني تمريرات حاسمة، وساهم في تقدم فريقه بفارق وصل في الربع الثاني الى 26 نقطة.

وعلى رغم أن تورنتو تمكن من تقليص هذا الفارق، لاسيما بفضل أفضل مسجل في صفوفه كايل لاوري (36 نقطة أيضا)، لكن الفريق الكندي الذي توج في الموسم الماضي بلقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه، لم يتمكن من التقدم على ميلووكي على الإطلاق طوال فترات اللقاء.

وفي بقية المباريات، فاز دنفر ناغتس على أورلاندو ماجيك 91-87، وفينيكس صنز على ممفيس غريزليز 114-105، وأوكلاهوما سيتي ثاندر على نيو أورليانز بيليكانز 115 - 104.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.