تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا: رئيس الوزراء يعتذر على تأجيل بريكسيت

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون. 31 أكتوبر/تشرين الأول
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون. 31 أكتوبر/تشرين الأول رويترز

اعتذر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأحد لعدم إيفائه بتعهده بتنفيذ اتفاق بريكسيت في 31 أكتوبر/تشرين الأول، مدافعا عن الاتفاق الجديد الذي أبرمه مع الاتحاد الأوروبي في 17 أكتوبر الماضي. كما رفض جونسون تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي اعتبر فيها أن الاتفاق لا يسمح بالتوصل إلى "اتفاق تجاري" بين واشنطن ولندن.

إعلان

أعرب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأحد عن "الأسف العميق" لعدم إيفائه بوعده بتنفيذ اتفاق بريكسيت في  31 أكتوبر/تشرين الأول، مدافعا في الوقت ذاته عن الاتفاق الجديد الذي توصل إليه للخروج من الاتحاد الأوروبي بعد انتقاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب له.

ورد جونسون على سؤال لصحافية كانت تحاوره عبر قناة سكاي نيوز، بشأن إن كان سيعتذر من أعضاء حزبه "المحافظين" لعدم إيفائه بتعهده، بالقول "بالطبع".

وفور وصول بوريس جونسون إلى رئاسة الوزراء في تموز/يوليو الماضي أعلن في حينه أنّه سينفذ بريكسيت في 31 تشرين الأول/أكتوبر "مهما كلف الأمر"، مضيفا أنه يفضل "الموت في قعر حفرة" عوضا عن طلب تأجيل جديد.

ورفض جونسون قول الرئيس الأمريكي الخميس إن الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي لا يسمح بالتوصل إلى "اتفاق تجاري مع المملكة المتحدة".

وقال "لا أرغب في انتقاد الرئيس، ولكنه يرتكب خطأ واضحا بهذا الخصوص. أيا كان من يطلع على الاتفاق، بإمكانه التبيّن أنه اتفاق ممتاز".

ودخل الرئيس الأمريكي على خط حملة الانتخابات البريطانية الخميس منتقداً شروط الانفصال عن الاتحاد الأوروبي التي توصل إليها جونسون.

وقال "مع هذا الاتفاق (...) لا يمكن إقامة علاقات تجارية. لا يمكننا إبرام اتفاق تجاري مع بريطانيا".  

وبدت تصريحات ترامب متعارضة مع تعهّده السابق في أيلول/سبتمبر عندما قال إنه يعمل عن قرب مع جونسون لإبرام "اتفاق تجاري رائع" فور خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

فرانس 24/ أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.