تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تذكرة عودة

تذكرة عودة إلى تيرانا

تذكرة عودة إلى تيرانيا
تذكرة عودة إلى تيرانيا صورة ملتقطة من شاشة فرانس 24

البلد كان معزولا كليا. لم نكن نستطيع السفر. حتى السياح، كانوا مراقبين. ستة آلاف شخص أعدموا، و35 ألفا أدخلوا السجون و50 ألفا احتجزوا. لم تكن هناك ملكية خاصة ولا دين ولا حقوق إنسان. وبعد 30عاما تحت نير الدكتاتور أنور خوجا، تيرانا تخرج شيئا فشيئا من عزلتها، لكن جراحها لم تندمل بعد. حتى في الوقت الحاضر، من الصعب التحدث علانية عن جرائم الشيوعية في ألبانيا. لكن إذا لم نضمد جراحنا، لا يمكن لنا أبدا أن نستعيد عافيتنا. مراسلونا التقوا أولئك الألبانيين الذين ما زالوا يواجهون أشباح الماضي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.