تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا ستعيد المعتقلين الجهاديين المجردين من جنسياتهم إلى بلدانهم الأصلية (وزير)

إعلان

اسطنبول (أ ف ب)

أعلنت تركيا الاثنين أنها سترسل المعتقلين الجهاديين إلى بلدانهم الاصلية حتى إذا كان تم تجرّيدهم من جنسياتهم.

وذكر وزير الداخلية التركيّ سليمان صويلو أنّ تركيا تحتجز نحو 1,200 عنصر أجنبي من تنظيم الدولة الإسلامية، كما أوقفت 287 آخرين خلال عمليتها العسكرية الأخيرة في شمال تركيا.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عنه قوله "بالطبع اولئك الذين في حوزتنا سنرسلهم إلى بلدانهم"، وتابع "رغم ذلك، ابتدع العالم وسيلة جديدة. يقولون +فلنجرّدهم من جنسيتهم ... فليخضعوا للمحاكمة حيثما كانوا".

وأضاف "من المستحيل أن نقبل بوجهة النظر هذه ... سنرسل عناصر داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) إلى بلدانهم سواء جرّدوهم من جنسياتهم ام لا".

ولا يزال من غير الواضح إذا كان بوسع تركيا تنفيذ ذلك عمليا.

ورفضت دول غربية في عدة مناسبات قبول عودة مواطنيها الذين غادروا للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، وجردوا الكثير منهم من جنسيتهم.

ورغم أنّه بموجب اتفاقية نيويورك لعام 1961، فإنه من غير القانوني ترك شخص بدون جنسية، إلا أن العديد من الدول، بما في ذلك بريطانيا وفرنسا، لم تصدق عليها، وقد أثارت حالات أخيرة معارك قانونية طويلة.

وجرّدت بريطانيا أكثر من 100 شخص من جنسيتهم بزعم انضمامهم إلى الجماعات الجهادية في الخارج.

وأثارت قضايا بارزة من بينها قضية الشابة البريطانية المراهقة "شميمة بيجوم" وموظف آخر مزعوم "جاك ليتس" انضما إلى تنظيم الدولة الإسلامية، إجراءات قضائية ونقاش سياسي حاد في بريطانيا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.