تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصين "تأسف" لانسحاب واشنطن من اتفاقية باريس للمناخ

إعلان

بكين (أ ف ب)

أعربت الصين الثلاثاء عن "أسفها" لقرار واشنطن إبلاغ الأمم المتحدة بالانسحاب رسميا من اتفاقية باريس للمناخ.

ومضى الرئيس الأميركي دونالد ترامب في قرار الانسحاب من الاتفاقية، والذي كان متوقعا، في أول موعد ممكن بموجب الاتفاقية التي وقعها سلفه باراك أوباما.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ في إيجاز صحافي روتيني "نأمل أن تتحمل الولايات المتحدة مزيدا من المسؤولية وأن تقوم بالمزيد للإسهام كقوة دفع في عملية التعاون متعدد الأطراف بدلا من إضافة طاقة سلبية" لها.

وأضاف المتحدث "نعتقد أن التغيّر المناخي تحد مشترك تواجهه البشرية جمعاء".

ويأتي الموقف الصيني عشية التوقيع المقرر في بكين على وثيقة مشتركة حول المناخ من جانب الرئيس شي جينبيغ ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي يقوم بزيارة رسمية.

وستتضمن الوثيقة إعلانا بأن "لا عودة عن اتفاقية باريس للمناخ" بحسب الرئاسة الفرنسية التي أسفت الثلاثاء أيضا للقرار الأميركي الانسحاب من الاتفاقية.

والصين أكبر الدول المسببة لانبعاثات الغازات الدفيئة المسؤولة بدورها عن الاحتباس الحراري.

ولدى الإعلان عن القرار، كرر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تصريحات ترامب عام 2017 عندما قال إن اتفاقية باريس تفرض "عبئا اقتصاديا بشكل غير منصف" على الولايات المتحدة.

وستنسحب الولايات المتحدة رسميا من الاتفاقية في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر 2020، أي بعد يوم من الانتخابات الرئاسية التي يسعى ترامب للفوز فيها بولاية ثانية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.