تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تصفيات كأس أوروبا 2020: غيغز يستدعي بايل المصاب

إعلان

لندن (أ ف ب)

استدعى مدرب المنتخب الويلزي لكرة القدم راين غيغز قائده المصاب غاريث بايل الى التشكيلة التي تخوض مباراتين ضد أذربيجان والمجر ضمن التصفيات المؤهلة الى كأس أوروبا 2020 في وقت لاحق هذا الشهر.

وغاب لاعب جناح ريال مدريد الإسباني البالغ من العمر 30 عاما، عن الملاعب منذ المباراة بين منتخب بلاده وكرواتيا (1-1) في 13 تشرين الأول/أكتوبر الماضي ضمن منافسات المجموعة الخامسة للتصفيات، بسبب معاناته من إصابة على مستوى ربلة الساق.

ويحتل المنتخب الويلزي المركز الرابع في ترتيب المجموعة، برصيد ثماني نقاط من ست مباريات، وبفارق ست نقاط عن كرواتيا المتصدرة وأربع عن المجر الثانية (لكل منهما سبع مباريات).

وتحل ويلز ضيفة على أذربيجان في 16 تشرين الثاني/نوفمبر، قبل أن تستضيف المجر في 19 منه.

وعلى رغم استدعائه، لا تزال امكانية خوض بايل للمباراتين موضع شك، اذ أنه عاود الأسبوع الماضي فقط التمارين الخفيفة مع فريقه الإسباني.

ونقلت صحيفة "آس" في تقرير لها بعد أيام من إصابة بايل، عن مصدر لم تسمه في ناديه، "وجود هستيريا جماعية بشأن إصابات غاريث بايل"، وأنه يتوقف عن اللعب بمجرد تعرضه لإصابة، مهما كانت طفيفة.

وبحسب احصاءات الصحيفة المدريدية، غاب اللاعب عن 94 مباراة مع النادي الملكي بسبب 24 إصابة مختلفة تعرض لها منذ انضمامه الى صفوفه آتيا من توتنهام الإنكليزي في صيف العام 2013.

ويبقى مستقبل بايل مع النادي الملكي محل أخذ ورد لاسيما بعد عودة الفرنسي زين الدين زيدان الى الإدارة الفنية لريال في الموسم الماضي. وبعدما كان الويلزي قريبا من الرحيل خلال صيف 2019 في ظل رغبة واضحة من زيدان بذلك، عاد وبقي في ملعب سانتياغو برنابيو.

لكن التقارير عاودت في الأيام الماضية التطرق الى احتمال رحيل اللاعب عن صفوف ناديه، وسط حديث عن احتمال أن يعرضه ريال، إضافة الى مبلغ 90 مليون دولار، لضم رحيم سترلينغ من مانشستر سيتي الإنكليزي.

الى ذلك، استدعى غيغز لاعب خط وسط يوفنتوس الإيطالي آرون رامسي الذي قد يخوض مباراته الأولى في التصفيات بعد معاناة مع إصابة في الفخذ.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.