تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قطر تؤكد تجاوزها لآثار المقاطعة

إعلان

الدوحة (أ ف ب)

أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني الثلاثاء أن بلاده استطاعت التغلب على آثار المقاطعة الاقتصادية الإقليمية، وأعلن عن عقد أول انتخابات لمجلس الشورى خلال عامين.

وفي الخامس من حزيران/يونيو 2017، قطعت السعودية والامارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر. واتهمت الدول الأربع الدوحة بدعم جماعات إسلامية متطرفة، وهو ما نفته الإمارة الغنية بالغاز.

وترافق قطع العلاقات مع إجراءات اقتصادية بينها إغلاق الحدود البرية والطرق البحرية، ومنع استخدام المجال الجوي وفرض قيود على تنقلات القطريين.

وتقول قطر إنّها تتعرّض لعقاب جراء سعيها لانتهاج سياسة خارجية مستقلة، متهّمة الدول المقاطعة بمحاولة تغيير النظام فيها.

وقال الشيخ تميم في كلمة أمام مجلس الشورى أنه "نتيجة لجهود خفض النفقات مع زيادة الكفاءة، تحول العجز الكبير في موازنة 2017 إلى فائض".

وأضاف "تمكنا من استرجاع احتياطات الدولة وإيصالها إلى مستويات أعلى مما كانت عليه قبل الحصار".

وبموجب إحصاءات رسمية، سجلت قطر عجزا في الموازنة عام 2017 بقيمة 39,99 مليار ريال قطري (10,98 مليار دولار) في عام 2017.

وبالإضافة إلى ذلك، أعلن الشيخ تميم أن التحضيرات لعقد انتخابات مجلس الشورى ستستكمل بحلول عام 2022.

وأكد الأمير أنه أصدر قرارا بتشكيل لجنة عليا للانتخابات برئاسة رئيس الوزراء "لتشرف على التحضير لانتخابات مجلس الشورى، وإعداد مشروعات القوانين اللازمة، واقتراح البرنامج الزمني لعملية انتخاب أعضاء المجلس (...)وسوف يعلن موعد الانتخابات حال انتهائها من عملها".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.