تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل تسعة أفراد من طائفة المورمون الأميركية في المكسيك

إعلان

مكسيكو (أ ف ب)

قتل ثلاث نساء وستة أطفال من طائفة المورمون الأميركية في كمين بشمال المكسيك في منطقة معروفة بتواجد مهربي المخدرات والعصابات، فيما حض الرئيس الأميركي دونالد ترامب من جهته مكسيكو على "شن حرب" على كارتيلات المخدرات.

وكتب ترامب في تغريدة "إذا كانت المكسيك بحاجة لمساعدة أو تطلب مساعدة في إخراج هؤلاء الوحوش، فإن الولايات المتحدة مستعدة وراغبة وقادرة على الانخراط والتحرك بسرعة وفعالية".

ووقع الكمين يوم الاثنين في رانشو دي لا مورا، وهي منطقة قريبة من الحدود الأميركية، يرتادها مهربو المخدرات والعصابات، وفق أحد أقارب عدد من الضحايا.

وقال جوليان لوبارون لإذاعة فورمولا في المكسيك إن ابنة عمه كانت في طريقها إلى المطار مع أطفالها الأربعة عندما تعرضت شاحنتهم الصغيرة لهجوم وأضرمت فيها النار والضحايا بداخلها.

وعثر على عربتين أخريين داخلهما جثث امرأتين وصبي وبنت. وتمكن خمسة أولاد آخرين من الفرار والعودة سيرا إلى المنزل، وفق لوبارون.

وقال ترامب إن نظيره المكسيكي أندريس مانويل لوبيز لوبرادور جعل من مكافحة كارتيلات المخدرات مسألة كبيرة "لكن الكارتيلات أصبحت كبيرة وقوية إلى درجة بات يضطر معها الاستعانة بجيش لدحر جيش".

وأضاف "حان الوقت للمكسيك، بمساعدة الولايات المتحدة، لكي تشن حربا على كارتيلات المخدرات وإزالتها عن وجه الأرض. نحن بانتظار اتصال من رئيسكم الجديد العظيم".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.