تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران تعتبر ان اتفاق الرياض لا يحل مشاكل اليمن

إعلان

طهران (أ ف ب)

اعتبرت إيران الأربعاء أنّ الاتفاق الموقع في الرياض الثلاثاء بين الحكومة اليمنية والانفصاليين في جنوب البلاد "لا يقدم أي دعم لحل المشاكل في اليمن".

ووقعت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً اتفاقاً في العاصمة السعودية مع الانفصاليين الجنوبيين، يهدف إلى تقاسم السلطة ووضع حد للنزاع الذي يشهده جنوب البلد الغارق في الحرب.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، في بيان، إنّ "هكذا اتفاقات لا تقدّم أي دعم لحل المشاكل في اليمن، وإنما تأتي في سياق تعزيز الاحتلال السعودي، مباشرة او عبر القوات التي تنوب (عنها) في جنوب هذا البلد"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية.

واعتبر موسوي أنّ "الخطوة الاولى لحل الازمة اليمنية، تكمن في ايقاف الحرب (...) ثم إجراء محادثات يمنية-يمنية وصولاً الى اتفاق حول المستقبل السياسي".

وكان النزاع في جنوب اليمن الذي شهد سيطرة الانفصاليين على مدينة عدن التي تعدّها الحكومة "عاصمة موقتة"، أدى إلى ابتعاد التحالف الذي تقوده السعودية عن معركته ضدّ المتمردين الحوثيين اللذين يسيطرون على العاصمة صنعاء وأجزاء أخرى واسعة من البلاد.

وقالت مصادر سياسية يمنية وسعودية إنّ الاتفاق الموقع في الرياض ينص على تولي المجلس الانتقالي الجنوبي عددا من الوزارات في الحكومة اليمنية التي ستعود بدورها إلى عدن.

وتدعم إيران الحوثيين ولكنها تنفي تسليحهم كما تتهمها الرياض وواشنطن، كما أنّها تندد باستمرار بالضربات الجوية و"الجرائم" التي تقول إنّ التحالف العسكري يرتكبها منذ انخراطه في النزاع اليمني عام 2015.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.