تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتلى وجرحى في هجوم على موكب شركة تعدين كندية في بوركينا فاسو

لافتة عند مدخل منجم تامباو على بعد 350 كيلومترا شمال شرق العاصمة واغادوغو في 5 أبريل/ نيسان 2015
لافتة عند مدخل منجم تامباو على بعد 350 كيلومترا شمال شرق العاصمة واغادوغو في 5 أبريل/ نيسان 2015 أ ف ب

قتل 37 شخصا على الأقل وأصيب 60 آخرون في هجوم على موكب لنقل موظفين لشركة التعدين الكندية "سيمافو" في بوركينا فاسو، بحسب ما أعلن في بيان مساء الأربعاء حاكم المنطقة الشرقية الكولونيل سايدو سانو.

إعلان

أعلن حاكم المنطقة الشرقية في بوركينا فاسو الكولونيل سايدو سانو مساء الأربعاء في بيان أن هجوما استهدف موكبا لنقل موظفين في شركة التعدين الكندية "سيمافو" في بوركينا فاسو أوقع نحو 37 قتيلا و60 جريحا.

وكانت الشرطة الكندية أعلنت بادئ الأمر عن سقوط "عدد من القتلى والجرحى". وقال الحاكم إن الهجوم الذي وقع "صباحا" شنه "مسلحون" لم تعرف هوياتهم.

وأوضحت الشركة أن الهجوم استهدف موكبا من خمسة باصات يقل عمالا ومتعهدين وموردين على ارتباط بشركة التعدين، وكان يتنقل بمرافقة عسكريين.

ووقع الهجوم على بعد 40 كلم من منجم بونغو التابع للشركة الكندية والذي لم يتضرر بحسب الشركة.

وقدمت "سيمافو" في بيانها تعازيها "إلى عائلات الضحايا" وأكدت "دعمها المطلق لقوات الأمن في بوركينا فاسو".

وتملك الشركة التي تتخذ مقرا لها في مونتريال منجمين في بوركينا فاسو هما بونغو في الشرق ومانا في غرب البلاد.

ويشهد هذا البلد منذ خمس سنوات أعمال عنف تنسب إلى حركات جهادية، بعضها على ارتباط بتنظيم القاعدة وبعضها الآخر بايع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأسفرت الاعتداءات الجهادية المتزايدة والدامية منذ مطلع 2015 ولا سيما في شمال البلاد وشرقها، عن سقوط حوالى 649 قتيلا بحسب حصيلة لوكالة الأنباء الفرنسية وحوالى 500 ألف نازح وفق تعداد الأمم المتحدة.

 

فرانس24/ أ ف ب 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.