تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اردوغان يهدد مجددا "بفتح الأبواب" أمام المهاجرين إلى أوروبا

إعلان

بودابست (أ ف ب)

هدد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مجددا الخميس بفتح الأبواب امام المهاجرين للتوجه الى أوروبا في حال عدم تقديم المزيد من الدعم الدولي، وذلك خلال زيارته الى المجر.

وقال اردوغان في مؤتمر صحافي الى جانب رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان "سواء وصل الدعم أم لا، سنواصل استقبال ضيوفنا لكن الى حد ما".

وأضاف "اذا رأينا ان هذا الامر لا يسير جيدا، فكما قلت سابقا، لن يكون أمامنا من خيار سوى فتح الأبواب. واذا فتحنا الأبواب، فمن الواضح أين ستكون وجهتهم".

وكان إردوغان قد دعا دول الاتحاد الأوروبي إلى تقديم مزيد من الدعم المالي لخطته المتعلقة بإقامة "منطقة آمنة" في سوريا، يمكن أن ينقل إليها لاجئون.

وكثيرا ما كان أوربان أحد أشد المعارضين في أوروبا لاستقبال لاجئين ومهاجرين، وخصوصا من دول مسلمة. وقد أيد جهود إردوغان في إعادتهم إلى ديارهم.

وقال إردوغان "هناك أربعة ملايين لاجئ في بلدنا". وأضاف "من الممكن أن يقوم عدد كبير من هؤلاء اللاجئين بالهجرة إلى أوروبا".

وتابع "المنطقة الآمنة التي نريد إنشاءها تهدف إلى ضمان أن يعود اللاجئون في أراضينا لديارهم".

وانتقد الاتحاد الأوروبي بشدة العملية التركية الشهر الماضي لاقامة "المنطقة الآمنة" في شمال سوريا.

وقال إردوغان إن مقاربة الاتحاد الأوروبي "تبتعد عن كونها بناءة ... انهم بهذه التصرفات يلحقون اضرارا بمصالحهم فحسب".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.