تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حداد وطني لثلاثة ايام في بوركينافاسو بعد الاعتداء الذي أوقع 38 قتيلا

إعلان

واغادوغو (أ ف ب)

أعلن الحداد الوطني لثلاثة ايام الخميس في بوركينا فاسو بعد كمين الاربعاء الذي استهدف قافلة شركة مناجم كندية واوقع 38 قتيلا، في اعتداء "ارهابي" هو الاكبر من نوعه في البلاد.

وقال رئيس البلاد روك مارك كريستيان كابوري في رسالة عبر التلفزيون "أعلن بداية من الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر حدادا وطنيا لمدة 72 ساعة".

وأوضح ان "الحصيلة الموقتة بلغت 38 قتيلا" وانه تم نقل الجرحى الى مستشفى فادا نغورما المدينة الكبيرة في شرق البلاد والى العاصمة واغادوغو.

وكان حاكم المنطقة الشرقية العقيد سيدو سانو أعلن مساء الاربعاء حصيلة من 37 قتيلا و60 جريحا.

وجميع الضحايا من بوركينا فاسو، بحسب مصدر أمني.

وندد الرئيس ب "اعمال دنيئة (..) تهدف الى بث البلبلة بين شعبنا وزعزعة ديمقراطيتنا".

والاعتداء الذي نفذه مسلحون مجهولون صباح الاربعاء استهدف قافلة من خمس عربات تنقل عمالا في منجم ذهب في بونغو تستغله شركة سيمافو الكندية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.