تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا تدين العنف في العراق وتدعو السلطات إلى إجراء "حوار سلمي وديموقراطي"

إعلان

باريس (أ ف ب)

دانت فرنسا الأربعاء "اعمال العنف الخطيرة" في العراق ودعت السلطات العراقية إلى فتح "حوار سلمي وديموقراطي".

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول إن باريس "تدين أعمال العنف الخطيرة التي جرت في العراق في الأيام الأخيرة"، مذكرة "بحق العراقيين في التظاهر بشكل سلمي".

وأضافت أن "فرنسا تعبر أيضا عن قلقها من عمليات الترهيب والتهديدات التي يواجهها الصحافيون في العراق".

وتابعت فون دير مول "بعد سنوات من الحرب، يتطلب بناء ديموقراطية عادلة وشاملة فتح حوار سلمي وديموقراطي"، مؤكدة أن فرنسا تشجع السلطات العراقية إلى "إجراء هذا الحوار" و"تطبيق الإصلاحات التي أعلن عنها للاستجابة للتطلعات الشرعية للسكان".

ويشهد العراق احتجاجات بدأت في الأول من تشرين الأول/أكتوبر الماضي تتخللها أعمال عنف دامية أسفرت عن مقتل نحو 280 شخصاً، بحسب إحصاء لوكالة فرانس برس.

واقترحت الحكومة العراقية إصلاحات اجتماعية وتعديلات دستورية لكن المتظاهرين يواصلون المطالبة برحيل كل المسؤولين الذين يعتبرونهم فاسدين وغير مؤهلين، وإعادة بناء كل النظام السياسي الذي أقيم بعد سقوط صدام حسين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.