تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا تعتزم بدء ترحيل عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" الأجانب إلى بلدانهم اعتبارا من الأسبوع المقبل

رجل يحمل العلم التركي على جسر شهداء 15 يوليو ، والمعروف باسم جسر البوسفور، الذي يربط بين الجانبين الأوروبي والآسيوي لإسطنبول.
رجل يحمل العلم التركي على جسر شهداء 15 يوليو ، والمعروف باسم جسر البوسفور، الذي يربط بين الجانبين الأوروبي والآسيوي لإسطنبول. رويترز

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو الجمعة أنه ابتداء من الأسبوع المقبل ستبدأ أنقرة عملية ترحيل العناصر الأجنبية المنتمية إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى بلدانهم الأصلية. 

إعلان

في تصريح لوكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو الجمعة إن بلاده ستبدأ بترحيل جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" الأجانب إلى بلدانهم اعتبارا من مطلع الأسبوع المقبل.

وقال صويلو "نقول لكم الآن إننا سنقوم بإعادتهم إليكم. سنبدأ ذلك الاثنين" في إشارة إلى عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية".

وفي وقت سابق هذا الأسبوع قال صويلو إن تركيا تعتقل قرابة 1200 من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" الأجانب، وبأنها قبضت على 287 خلال عمليتها الأخيرة في شمال سوريا.

وانتقدت تركيا دولا غربية لرفضها استعادة مواطنيها الذين غادروا للالتحاق بصفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، وتجريدها البعض من جنسياتهم.

اتفاقية نيويورك لعام 1961 تنص على إنه من "غير القانوني ترك شخص بدون جنسية"

ولم يتضح بعد ما إذا كانت تركيا ستتمكن من إعادة الذين جردوا من جنسياتهم.

وبالرغم من أنّه بموجب اتفاقية نيويورك لعام 1961، فإنه من غير القانوني ترك شخص بدون جنسية، إلا أن العديد من الدول، بما في ذلك بريطانيا وفرنسا، لم تصادق عليها، وقد أثارت حالات وقعت أخيرا معارك قانونية طويلة.

وجردت بريطانيا أكثر من 200 شخص من جنسيتهم بشبهة الانضمام لجماعات جهادية في الخارج.

وأثارت قضايا بارزة مثل قضيتي الشابة البريطانية شميمة بيغوم وجاك ليتس، إجراءات قضائية مطولة ونقاشا سياسيا حادا في بريطانيا.

 

فرانس24/ أ ف ب 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.