تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العالم علوم

تعرف على ما وراء المجموعة الشمسية مع مهمة فوياجر المُذهلة

مسبار فوياجر
مسبار فوياجر وكالة أ.ف.ب

بعد 42 عاما من إطلاق فوياجر2، ما زال هذا المسبار يفاجئنا بإرساله معلومات جديدة عن الفضاء. إذ وصل في 2018 إلى منطقة توصف بحدود المجموعة الشمسية. الباحثون حللوا المعطيات المُرسلة من طرف فوياجر2 ونشروا مقالات علمية بداية الأسبوع يصفون فيها حدود "الغلاف الشمسي" بأنه أكثر كثافة. نعود معكم إلى مغامرة مهمة فوياجر الأهم في تاريخ علم الفلك.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.